أفاد مراسل الجزيرة أن مسلحين اغتالوا ضابطا كبيرا بالجيش اليمني في مدنية عتق عاصمة محافظة شبوة بجنوب البلاد، ثم لاذوا بالفرار.

وقال المراسل إن مسلحين يستقلون سيارة أطلقوا النار على العقيد الركن حمود حسين الذرحاني وهو رئيس عمليات اللواء "21 ميكا" المتمركز في شبوة.

وفي تفاصيل أخرى عن الهجوم، قال مدير مكتب الجزيرة في اليمن سعيد ثابت إن الجهة التي نفذت العملية لم تعرف بعد وإن وزارة الداخلية كعادتها لم تصدر أي بيان عن الهجوم، مضيفا أن هذا النوع من الاغتيالات أصبح يعد بالعشرات في صنعاء وغيرها من المحافظات خلال الفترة الأخيرة.

وأوضح ثابت أن تنظيم القاعدة في جزيرة العرب وجماعة أنصار الشريعة التابعة له تبنوا مثل هذه الاغتيالات في مرات سابقة، مشيرا إلى أن عملية عسكرية أطلقت عقب الهجوم لمطاردة عناصر القاعدة في المنطقة.

انفجار عبوة
وفي وقت سابق اليوم، انفجرت عبوة ناسفة استهدفت دورية للجيش بمحافظة حضرموت حسب شهود عيان.

وأفاد الشهود أن عبوة ناسفة انفجرت خلال مرور دورية عسكرية في الخط العام بمدينة سيئون، دون معرفة ما إذا كان قد سقط ضحايا جراء ذلك.

وكان جنديان قد أصيبا أمس بجروح طفيفة جراء انفجار عبوة ناسفة في المدينة ذاتها استهدفت ناقلة مياه تابعة للجيش، حسب مصدر طبي.

وسبق أن استهدفت العديد من العبوات الناسفة دوريات تابعة للجيش في عدة مناطق بمحافظة حضرموت خلف معظمها قتلى وجرحى. وتتهم السلطات اليمنية تنظيم "أنصار الشريعة" التابع للقاعدة، بالوقوف وراء هذه العمليات.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة