أعلنت القيادة المركزية للجيش الأميركي أمس الجمعة عن مقتل خبير الأسلحة الكيميائية في تنظيم الدولة الإسلامية أبو مالك خلال غارة جوية شنتها قوات التحالف الدولي السبت الماضي قرب الموصل بالعراق.

وقال بيان صادر عن الجيش الأميركي إن أبو مالك الذي قتل يوم 24 يناير/كانون الثاني الجاري كان مهندس الأسلحة الكيميائية في تنظيم الدولة، وإنه عمل في معمل المثنى لإنتاج الأسلحة الكيميائية خلال عهد الرئيس الراحل صدام حسين قبل أن يلتحق بتنظيم القاعدة في العراق عام 2005.

وأضاف البيان أن أبو مالك انضم لاحقاً إلى تنظيم الدولة وقدّم له خبرته في سبيل الحصول على أسلحة وقدرات كيميائية، متوقعا أن يؤدي مقتله إلى إضعاف وإيقاف مؤقت لقدرة التنظيم على إنتاج واستخدام هذه الأسلحة.

وتعهد بمواصلة استهداف تنظيم الدولة عبر الغارات الجوية في العراق وسوريا، موضحا أن هذه الغارات تمت كجزء من "عملية العزيمة الصلبة" لإضعاف وهزيمة التنظيم والتهديد الذي يمثله في المنطقة والمجتمع الدولي بشكل عام.

المصدر : وكالات