أعلنت كتائب الجبهة الشامية -إحدى فصائل المعارضة السورية- عن انضمام حركة حزم إلى صفوفها أمس الجمعة، وذلك تزامنا مع اندلاع اشتباكات بين الحركة وجبهة النصرة في مناطق بريف حلب.

وفي بيان صدر مساء الجمعة وحصلت الجزيرة نت على نسخة منه، أعلنت الجبهة الشامية عن "انضمام حركة حزم بكل مكوناتها إلى صفوفها، على الأسس والمبادئ التي تشكلت عليها الجبهة الشامية".

ودعت الجبهة الشامية في بيانها بقية الفصائل إلى حل خلافاتها مع حركة حزم عن طريق قيادة الجبهة نفسها ومكتبها القضائي، مشددة على ضرورة حل النزاعات "بروح من الأخوة" وتوجيه السلاح نحو النظام السوري دون غيره.

ويأتي خبر الاندماج بعد أيام من تجدد القتال بين جبهة النصرة وحركة حزم في ريف حلب، حيث ذكر ناشطون أن النصرة هاجمت مقرات للحركة بهدف تحرير عنصرين محتجزين لديها.

وسبق أن أعلنت الجبهة الشامية في بيان عن تشكيل قوة فصل بين الطرفين لإيقاف الاقتتال الحاصل بينهما وتحكيم الطرفين إلى الشريعة، لكن ناشطين ميدانيين أكدوا تواصل القتال.

يذكر أن الجبهة الشامية تشكلت قبل أسابيع بعد اندماج كل من: الجبهة الإسلامية، وحركة نور الدين زنكي، وتجمع "فاستقم كما أمرت"، وجبهة الأصالة والتنمية.

المصدر : الجزيرة