بث تنظيم الدولة الإسلامية مساء السبت تسجيل فيديو يظهر إعدام الرهينة الياباني كينجي غوتو، وهدد التنظيم على لسان منفذ عملية الإعدام اليابان مما أسماه "الكابوس" الذي سيلاحق كل مواطنيها.

وتحت عنوان "رسالة إلى حكومة اليابان"، وجّه عنصر مقنّع رسالته إلى الحكومة اليابانية المتحالفة مع "التحالف الشيطاني"، وقال باللغة الإنجليزية إن لدى التنظيم جيش كامل متعطش لدمائهم.

وحمّل المتحدث في التسجيل مسؤولية إعدام الرهينة على رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي، وقال إن قرار آبي بالمشاركة في "حرب عقيمة" يعني أن السكين لن تذبح الرهينة فحسب بل ستُحدث المجازر حيثما وجد التنظيم أحدا آخر من اليابانيين.

وفي ختام التسجيل الذي تضمن شعار مؤسسة الفرقان -التي تبث معظم تسجيلات التنظيم- قال منفذ عملية الإعدام "فليبدأ الكابوس لليابان".

وقبل ساعة من انتهاء المهلة التي حددها التنظيم مع غروب شمس الخميس، وجهت زوجة الرهينة غوتو رسالة للحكومتين اليابانية والأردنية ناشدتهما فيها بالتدخل العاجل لإنهاء محنة زوجها والرهينة الأردني الطيار معاذ الكساسبة، وقالت إن مصيرهما بيد هاتين الحكومتين.

وقال وزير خارجية اليابان فوميو كيشيدا الجمعة إن بلاده تبذل أقصى الجهود للإفراج عن صحفيها، وعلى اتصال دائم مع نظيرتها في عمّان بهذا الغرض، لكنه أضاف أنه ليس لديه تطورات كبيرة للإبلاغ عنها بشأن القضية.

وكان تنظيم الدولة قد أعطى مهلة -اعتبرها آخر فرصة للحكومة الأردنية- تمتد إلى غروب شمس الخميس لإطلاق المعتقلة العراقية لدى السلطات الأردنية ساجدة الريشاوي مقابل الإفراج عن الرهينة الياباني، وإلا فسيتم قتل الكساسبة الذي مازال مصيره معلقا حتى الآن.

المصدر : الجزيرة + وكالات