مظاهرات بليبيا لدعم "الثوار" ورفض حوار جنيف
آخر تحديث: 2015/1/31 الساعة 01:09 (مكة المكرمة) الموافق 1436/4/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/1/31 الساعة 01:09 (مكة المكرمة) الموافق 1436/4/11 هـ

مظاهرات بليبيا لدعم "الثوار" ورفض حوار جنيف

المتظاهرون في مصراتة طالبوا بمعالجة الانفلات الأمني (الجزيرة نت)
المتظاهرون في مصراتة طالبوا بمعالجة الانفلات الأمني (الجزيرة نت)

عبد العزيز باشا-طرابلس

خرجت الجمعة مظاهرات في عدد من المدن الليبية أبرزها العاصمة طرابلس ومصراتة والزاوية وغريان، تحت شعار "حسم الثوار نجاح لأي حوار".

وطالب المتظاهرون برفض الحوار مع كل "من خان ثورة 17 فبراير"٬ وأكدوا أن الثوار هم صمام الأمان الذي يحمي الثورة من أي انقلاب عليها٬ مبدين اعتراضهم على مشاركة بعض الأسماء والجهات في الحوار الذي ترعاه الأمم المتحدة بين الفرقاء الليبيين.

وأكدوا أن المؤتمر الوطني العام (البرلمان) هو الممثل الشرعي والقانوني الوحيد للشعب الليبي في أي حوار٬ وأن الحسم العسكري للثوار في جبهات القتال ضمان لنجاح أي حوار سياسي.

كما ندّد المتظاهرون بالمساس بالمؤسسات السيادية للدولة الليبية والذي تجسد في اقتحام فرع مصرف ليبيا المركزي في بنغازي من قبل قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر يوم 21 يناير/كانون الثاني الجاري.

وشدّدوا على ضرورة معالجة الانفلات الأمني الذي تشهده العاصمة طرابلس٬ والهجوم على مقرات السفارات والبعثات الدبلوماسية في المدينة٬ مندّدين بالهجوم على فندق كورنثيا. 

وتعرّض الفندق الثلاثاء الماضي لتفجير أمام بوابته الرئيسية قبل أن يقتحمه مسلحون مجهولون٬ مما أدى إلى مقتل تسعة أشخاص من ليبيا وجنسيات أجنبية مختلفة٬ وجرح آخرين.

وأفادت كتيبة النواصي التابعة لوزارة الداخلية والتي تعاملت مع مقتحمي الفندق، بأن التحقيقات في حادثة الهجوم على كورنثيا تشير إلى أن المهاجمين يتبعون نفس الخلية التي استهدفت مقر السفارة الجزائرية في طرابلس منتصف الشهر الجاري. 

المصدر : الجزيرة

التعليقات