شن تنظيم الدولة الإسلامية هجمات مفاجئة غربي بغداد وشمالها وجنوب كركوك مما أدى إلى مقتل وجرح عشرات من القوات العراقية وقوات البشمركة الكردية.

وقالت مصادر عسكرية للجزيرة إن 17 جنديا عراقيا قتلوا وأصيب أكثر من ثلاثين آخرين في هجوم لتنظيم الدولة على الفرقة الأولى بمنطقة "الهيتاويين" جنوب شرقي الفلوجة.

وفي بغداد، قال مصادر أمنية إن "خمسة أشخاص قتلوا وأصيب 17 بجروح جراء انفجار عبوة ناسفة عند سوق لبيع الملابس بمنطقة الباب الشرقي في وسط بغداد". وأكدت مصادر طبية في مستشفيات بغداد حصيلة الضحايا.

 وفي سامراء (110 كلم شمال بغداد) أفادت مصادر أمنية عراقية أن عناصر تنظيم الدولة قاموا بهجوم على مناطق بقضاء سامراء بدأ بتفجير صهريج مفخخ، وأدى الهجوم لمقتل سبعة أشخاص وإصابة 31 آخرين.  

قوات البشمركة تخوض معارك ضد تنظيم الدولة بمحافظة كركوك (الجزيرة/أرشيف)

قتلى البشمركة
في غضون ذلك، قالت مصادر كردية إن ما لا يقل عن 25 من البشمركة قتلوا وأصيب 46 آخرون في هجوم شنه مقاتلو التنظيم تمكنوا على إثره من الوصول لداخل مدينة كركوك.

وأوضحت المصادر أن بين القتلى ضابطا برتبة عميد اسمه شيركو فاتح رؤوف الشواني آمر اللواء الأول بالبشمركة.

وأشارت إلى أن الهجوم وقع بمناطق انتشار للبشمركة بمناطق تل الورد ومريم بيك والخالد الواقعة جنوب وغرب محافظة كركوك" مؤكدا "تواصل الاشتباكات". وأكد طبيب بمستشفى كركوك حصيلة الضحايا. 

ويسيطر تنظيم الدولة على مناطق واسعة بشمال العراق وغربه منذ هجوم كاسح شنه في يونيو/حزيران الماضي. وشكلت واشنطن تحالفا دوليا ينفذ ضربات جوية ضد التنظيم بالعراق وسوريا.

المصدر : الجزيرة + وكالات