أثار قرار الحكومة المصرية زيادة سعر تذكرة المترو سخط الآلاف من المصريين الذين يستخدمون هذا المرفق الحيوي والمهم في جزء رئيسي من حركتهم اليومية.

ويستخدم المترو في مصر يوميا قرابة أربعة ملايين مواطن، بحسب تصريحات مسؤولين.

وكان وزير النقل المصري هاني ضاحي قد أقر بعجز الموازنة عن دعم مترو الأنفاق، مشيرا إلى الاعتماد على الدعم الخارجي في هذا المرفق.

وأضاف في تصريحات له مؤخرا أن مترو الأنفاق ليس وسيلة نقل بضائع أو خامات. وأوضح أن قيمة التذكرة الحقيقية 25 جنيها، والحكومة تدعمها بـ24 جنيها ليمر المترو بين 65 محطة، أما بعد عمليات التحديث فسعرها الواقعي 40 جنيها.

وقال إن مرفق مترو الأنفاق بدأ يتهالك، ولدينا مشروعان بتكلفة 42 مليار جنيه بتمويل من مؤسسات دولية ويجب على الدولة الحفاظ على هذا المرفق.

المصدر : الجزيرة