رحب حزب النور السلفي في مصر بقبول أعضاء الحزب الوطني المنحل ضمن قوائمه للانتخابات البرلمانية القادمة، لكنه رفض إدراج أي أعضاء في جماعة الإخوان المسلمين في تلك القوائم.

وقال رئيس الحزب يونس مخيون في بيان صحفي إن الحزب يقبل ضم أي عضو من الحزب الوطني المنحل لقوائمه بشرط أن يكون من أصحاب الكفاءة المطلوبة للعمل البرلماني.

وفي تصريحات لاحقة أوردتها وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية، قال المتحدث باسم حزب النور محمد صلاح خليفة إن الحزب "لا يمانع على الإطلاق في انضمام أي عضو بالحزب الوطني المنحل بشرط أن يكون ذا أمانة, وألا يكون قد شارك في فساد مالي أو سياسي, أو تعرض لعقوبة جنائية".

ومن المقرر بدء إجراء الانتخابات في مارس/آذار المقبل. ونفت وزارة الداخلية أن يكون للأحداث الأخيرة التي شهدتها البلاد في ذكرى ثورة يناير/كانون الثاني 2011 تأثير على مسار الانتخابات.

وقُتل حوالي 25 شخصا لدى تفريق قوات الأمن المظاهرات التي شهدتها القاهرة ومحافظات عدة في الذكرى الرابعة للثورة.

المصدر : الجزيرة + وكالات