أعلنت الوكالة الوطنية للإعلام في لبنان اليوم الأربعاء عن مقتل عنصر من الكتيبة الإسبانية التابعة لقوات حفظ السلام الدولية (يونيفل) متأثرا بجراح أصيب بها جراء القصف الإسرائيلي على لبنان.

وقالت الوكالة إن مقتل العنصر في الكتيبة الإسبانية جاء نتيجة إصابته بالقصف الإسرائيلي "في منطقة العباسية قبالة الفجر"، مضيفة أن إسرائيل طلبت من قيادة اليونيفل -التابعة للأمم المتحدة- أن يلتزم عناصرها مواقعهم.

وكان مراسل الجزيرة قد أفاد اليوم بسقوط قذائف بالقرب من موقع لقوات اليونيفل بجنوب لبنان، مما أدى إلى إصابة عنصر إسباني في القوة، وذلك قبل إعلان مقتله متأثرا بجراحه.

وتشهد الحدود بين لبنان وإسرائيل توترا واستنفارا إثر تبني حزب الله اللبناني قتل وإصابة عدد من الجنود الإسرائيليين في مزارع شبعا، في حين ردت إسرائيل بقصف عدد من القرى المتاخمة للحدود وشن غارات مكثفة على المنطقة.

وقد عقدت رئاسة الأركان الإسرائيلية اجتماعا لبحث التطورات، في حين توعد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بالرد بقوة على الهجوم، وقال إن "إسرائيل ستعلّم حزب الله كما علمت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) خلال حرب الصيف الماضي".

المصدر : الجزيرة + وكالات