أقر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف باستحالة التوصل لحل جميع القضايا السورية المعلقة خلال المشاورات بين ممثلي النظام السوري وبعض أطراف المعارضة السورية في موسكو.

وقال لافروف خلال كلمته أمام المشاركين في المشاورات "من الوهم اعتقاد أنه من الممكن حل جميع المشاكل في بضعة أيام".

وحذر الوزير الروسي من تدخل أجنبي في النزاع السوري المستمر منذ نحو أربع سنوات، مؤكدا أن السوريين فقط هم القادرون على إيجاد طريق للخروج من أزمتهم. 

وقدم ممثلو المعارضة السورية المشاركون في المشاورات خطة من عشر نقاط، منها إطلاق سراح المعتقلين السياسيين وجميع النساء والأطفال, ووقف قصف المناطق السكنية من طرفي النزاع, والسماح بدخول المساعدات الإنسانية. 

وانضم وفد النظام السوري للمشاورات التي تنتهي غدا الخميس والتي لن تتطرق لمصير الرئيس بشار الأسد.

ولا يتوقع مراقبون معنيون بالشأن السوري حدوث انفراج في المحادثات التي لا تشارك فيها أكبر مجموعة معارضة سورية وهي الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية الذي قال إنه لن يشارك إلا في محادثات تؤدي إلى ترك الأسد السلطة.

المصدر : الجزيرة + وكالات