توالت ردود الفعل الأولية على العملية العسكرية التي نفذها حزب الله اليوم الأربعاء في مزارع شبعا بجنوب لبنان على الحدود مع إسرائيل، والتي أسفرت عن مقتل وإصابة جنود إسرائيليين، حيث رحبت فصائل فلسطينية بالعملية.

وفي أولى ردود الفعل، باركت سرايا القدس -الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي- العملية واصفة إياها بالبطولية، وأكدت في بيان لها على وحدة خيار المقاومة في فلسطين ولبنان.

كما أكدت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) على لسان الناطق باسمها سامي أبو زهري على حق حزب الله في الرد على الاحتلال الإسرائيلي، "خاصة بعد عدوانه الأخير على مواقع قرب مدينة القنيطرة" في الجولان السوري.

أما لجان المقاومة الشعبية فوصفت العملية بالنوعية ضد جنود الاحتلال، مؤكدة أن خيار المقاومة هو "الأنجع لردع العدو".

وفي هذه الأثناء، دعا رئيس اللقاء الديمقراطي اللبناني وليد جنبلاط إلى أخذ الاحتياطات اللازمة في حال قيام إسرائيل بشن عدوان جديد على لبنان، بينما اعتبر رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع أنه لا يحق لحزب الله توريط الشعب اللبناني في معركة مع إسرائيل، مشيرا إلى أن القرار يرجع في هذا الأمر إلى الحكومة اللبنانية والبرلمان.

من جهته، أدان الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي الغارات الإسرائيلية وعمليات القصف المدفعي التي استهدفت صباح اليوم مواقع عسكرية لجيش النظام السوري في الجولان. كما دعا العربي مجلس الأمن إلى "تحمل مسؤولياته والتدخل العاجل لوضع حد للاعتداءات الإسرائيلية لدرء المخاطر واحتواء الموقف المتدهور على الحدود الإسرائيلية مع سوريا ولبنان".

وحذر من "المخاطر الناجمة عن تصاعد وتيرة الاعتداءات والعمليات العسكرية الإسرائيلية داخل الأراضي السورية، والتي من شأنها أن تؤدي إلى تفاقم الأوضاع المتأزمة في سوريا وتهدد أمن واستقرار المنطقة على اتساعها".

 وكان الجيش الإسرائيلي قد بدأ في وقت سابق اليوم أعمال حفر على الحدود مع لبنان وسط مخاوف من حفر حزب الله اللبناني أنفاقا في المنطقة. كما شن الطيران الإسرائيلي غارة ضد مواقع مدفعية لجيش النظام السوري بالجولان في ساعة مبكرة من صباح اليوم.

المصدر : الجزيرة + وكالات