أكد التحالف الوطني لدعم الشرعية على استمرار ما سماها "موجة الـ25 من يناير الثورية" تحت شعار "مصر بتتكلم ثورة"، منتقدا ردود الفعل الدولية على الأحداث الدموية التي رافقت إحياء ذكرى الثورة الأحد الماضي.

ودعا التحالف في بيان له الشعب المصري لما سماها "انتفاضة الغضب"، التي قال إنها ستنطلق اليوم الأربعاء وتستمر حتى بعد غد الجمعة.

كما انتقد التحالف ردود الفعل الدولية على الأحداث الأخيرة في مصر، واصفا إياها بأنها متأخرة ودون المستوى، على حد وصف البيان.

ولا يزال التوتر سيد الموقف في حي المطرية شرق القاهرة بعد دعوات بمواصلة التظاهر تنديدا بسقوط عدد من القتلى والجرحى بعد اشتباكات عنيفة مع قوات الأمن خلال إحياء الذكرى الرابعة للثورة الأحد الماضي.

في هذه الأثناء، قال بيان لوزارة الداخلية إن وزير الداخلية محمد إبراهيم قام بجولة ميدانية في حي المطرية أكد خلالها على التصدي بحزم لما وصفه بكافة أشكال الخروج عن القانون.

وقتل وجرح العشرات، بينهم عناصر من الشرطة، بعد اشتباكات مع قوات الأمن خلال إحياء ذكرى ثورة 25 يناير/كانون الثاني 2011 التي انتهت بسقوط نظام الرئيس المخلوع حسني مبارك.

المصدر : الجزيرة