أعلن الجيش الأميركي أن التحالف الدولي شن 13 غارة جوية قرب مدينة عين العرب (كوباني) السورية خلال الساعات الـ24 الأخيرة لطرد تنظيم الدولة الإسلامية من المدينة الواقعة على الحدود مع تركيا. 

وقالت قوة المهام المشتركة للتحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة في بيان إن الغارات حول عين العرب استهدفت "وحدات تكتيكية" وعربة لتنظيم الدولة، وأضافت أنها دمرت تسعة مواقع قتالية ومنطقة شن هجمات وثلاثة مبان.   

وقال مسؤول كبير في الخارجية الأميركية إن "الوقت مبكر جدا لإعلان انتهاء المهمة في عين العرب"، مشيرا إلى أن نحو 90% من المدينة قد استعادها المقاتلون الأكراد.

وأضاف أن طرد قوات تنظيم الدولة من المدينة لا يعني انتهاء المهمة هناك، كما أنه لا يعني الوصول إلى "انقلاب حاسم في الحرب على التنظيم".

وتواصل وحدات حماية الشعب الكردية القتال ضد تنظيم الدولة في محيط عين العرب بعد يومين من إعلان القوات الكردية سيطرتها على المدينة الواقعة على الحدود السورية التركية.

وقال مراسل وكالة الصحافة الفرنسية إن المدينة تعاني من دمار كبير، حيث لم يتبق في الجزء الشرقي منها سوى الركام والمباني المتداعية بسبب عنف الغارات التي شنها التحالف الدولي، مضيفا أن الأحياء الغربية منيت بأضرار أقل حيث عاد إليها بعض السكان.

ولا تزال الحدود بين تركيا وسوريا مغلقة بالكامل قبالة عين العرب، حيث أكد مسؤول في الهيئة الحكومية التركية للطوارئ أنه لن يُسمح بدخول أي لاجئ حتى إشعار آخر.

ونقلت السلطات التركية اليوم مئات اللاجئين السوريين من أماكن إقامتهم الحالية نحو مخيم جديد فتح قبل أيام قرب مدينة سوروتش بقدرة استيعاب تصل إلى 35 ألف شخص.

المصدر : وكالات