يقوم الرئيس الأميركي باراك أوباما اليوم الثلاثاء بزيارة للمملكة العربية السعودية، حيث يجري مباحثات مع الملك سلمان بن عبد العزيز.

وقال بيان صادر من الديوان الملكي السعودي، بثته وكالة الأنباء الرسمية مساء أمس الاثنين إن "الرئيس أوباما سوف يعقد خلال هذه  الزيارة مباحثات رسمية مع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، تشمل العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تطويرها".

وأوضح البيان أن الجانبين سيبحثان خلال اللقاء الأول للملك سلمان مع  الرئيس الأميركي، "القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك".

وكانت واشنطن أعلنت السبت أن أوباما سيختصر زيارته إلى الهند ليسافر إلى الرياض ليقدم تعازيه إلى عائلة الملك الراحل عبد الله بن عبد العزيز الذي أعلن عن وفاته فجر الجمعة.

وفد مرافق
وبحسب وكالة رويترز، فإن أوباما سيرافقه وفد من ثلاثين عضوا يضم مسؤولين كبارا وجمهوريين مخضرمين إلى الرياض.

وقال البيت الأبيض إن الجمهوريين جيمس بيكر وزير الخارجية في إدارة جورج بوش الأب وبرنت سكوكروفت مستشار الأمن القومي للرئيسين جيرالد فورد وبوش الأب، سينضمان إلى أوباما لتقديم العزاء في وفاة الملك عبد الله.

وترافق أوباما أيضا كوندوليزا رايس وزيرة الخارجية في إدارة الرئيس جورج بوش الابن، وستيفن هادلي مستشار الأمن القومي في الإدارة نفسها، والسناتور الجمهوري جون ماكين الذي عادة ما ينتقد سياسة أوباما الخارجية.

ويضم الوفد أيضا وزير الخارجية جون كيري ومدير وكالة المخابرات المركزية جون برينان.

وكان الديوان الملكي السعودي قد أعلن وفاة الملك عبد الله بن عبد العزيز فجر الجمعة، ومبايعة ولي العهد الأمير سلمان بن عبد العزيز ملكا للسعودية، والأمير مقرن وليا لعهده.

وتم تشييع جنازة الملك الراحل عصر الجمعة بحضور عدد من زعماء دول العالم والشخصيات المهمة.

المصدر : الجزيرة + وكالات