هدد تنظيم الدولة الإسلامية في تسجيل صوتي جديد بقتل الرهينة الياباني والطيار الأردني اللذين يحتجزهما خلال 24 ساعة ما لم يتم الإفراج عن ساجدة الريشاوي المحكوم عليها بالإعدام في الأردن

وظهرت في التسجيل- الذي بثته مواقع مقربة من التنظيم- صورة الرهينة الياباني الصحفي كنغ غوتو وهو يحمل صورة للطيار الأردني معاذ الكساسبة.

وناشد غوتو في التسجيل الصوتي الحكومة اليابانية الضغط على السلطات الأردنية لإطلاق ساجدة الريشاوي. وقال غوتو "أي تأخير من قبل الحكومة الأردنية يعني أنها ستكون مسؤولة عن مقتل الطيار الأردني ثم مقتلي. لدي فقط 24 ساعة".

وقال مراسل الجزيرة من مدينة غازي عنتاب معن خضر إن التنظيم اكتفى هذه المرة بتسجيل صوتي وصورة فوتوغرافية للطيار الأردني حملها الرهينة غوتو، وذلك خلافا لتسجيلات التنظيم السابقة، كما أن التسجيل هذه المرة لم يحمل شعارات المواقع المؤيدة للتنظيم أو المقربة منه. 

من جهته، نقل موقع "خبرني" الأردني عن عائلة الطيار الكساسبة أنها بلغت برسالة صوتية مسجلة صادرة عن أحد الرهائن لدى تنظيم الدولة بإمهال الأردن 24 ساعة.

وكانت الحكومة اليابانية أكدت الاثنين أنها تتعاون مع نظيرتها الأردنية من أجل إطلاق سراح الرهينة اليابانى كينغ غوتو المحتجز لدى التنظيم، مشيرة إلى أنها لا تجري اتصالا مباشرا مع التنظيم.

وكان تنظيم الدولة بثّ الثلاثاء الماضي تسجيلا مصورا يظهر فيه غوتو -وهو صحفي- ورهينة آخر هو هارونا يوكاوا، وطلب من حكومة طوكيو دفع فدية تقدر بمائتي مليون دولار أميركي للإفراج عنهما، مهددا بذبحهما خلال 72 ساعة إذا لم تتم تلبية مطالبه.

ولاحقا، أعلن تنظيم الدولة إعدام الرهينة يوكاوا الذي ظهر في تسجيل صوتي مع صورة فوتوغرافية -حصلت عليه الجزيرة- وهو مقطوع الرأس.

وتقود الولايات المتحدة تحالفاً دولياً يشن غارات جوية على مواقع "الدولة الإسلامية" في العراق وسوريا، عقب سيطرة التنظيم على مناطق في البلدين وإعلانه الخلافة فيها، وينسب إلى التنظيم قطع رؤوس رهائن وارتكاب انتهاكات دموية بحق أقليات.

المصدر : الجزيرة + وكالات