أعلنت جبهة النصرة في حلب مقتل اثنيْن من قادتها الميدانيين في قصف لقوات التحالف الدولي قبل يومين استهدف السيارة التي كانت تقلهما في ريف حلب الغربي.

ونقل مراسل الجزيرة نت في حلب عن الناطق باسم  المكتب الإعلامي للجبهة في حلب أبو أنس الشامي تأكيده مقتل أبو عمر الحموي، وأبو خديجة الجولاني (فلسطيني الجنسية) في القصف بصاروخ موجه قرب قرية كفر حلب بريف حلب الغربي على الطريق المؤدي لمحافظة إدلب المجاورة.

من جانبه، قال مراسل الجزيرة بحلب عمرو حلبي إن الرجلين كانا يستقلان سيارة جيب عندما تم استهدافهما مما يؤكد دقة الاستهداف لهذين القيادييْن اللذيْن وصفهما بأنهما لهما تأثير كبير على الأرض.

وعزا المراسل سبب التأخر في الإعلان عن مقتلهما إلى خوض النصرة معارك مهمة في بلدتي نبل والزهراء، إضافة للمعارك المحتدمة بالبريج وحندرات شرقي حلب، وحفاظا على معنويات مقاتلي النصرة.

كما أوضح أن أبو خديجة كان قياديا عسكريا بارزا في معارك نبل والزهراء، وقاد مجموعات كبيرة من المقاتلين قبل أن ينتقل إلى القتال على جبهتي حندرات والبريج، في حين أن الحموي هو "مسؤول التفخيخ" بجبهة النصرة.

المصدر : الجزيرة