قتل ثلاثة مسلحين يعتقد أنهم من تنظيم قاعدة الجهاد في جزيرة العرب في غارة شنتها طائرة بدون طيار أميركية شرقي اليمن.

وقال مسؤول محلي إن الطائرة نفذت غارة جوية بمنطقة عين الحدودية الصحراوية بين محافظتي مأرب وشبوة، واستهدفت سيارة تقل ثلاثة مسلحين مما أدى إلى مقتلهم على الفور.

وأضاف أن أربعة صواريخ استهدفت السيارة مما أدى إلى تدميرها بصورة كاملة، وتفحم الجثث الثلاث.

وكان الرئيس الأميركي باراك أوباما أكد أمس أن الحرب على تنظيم القاعدة في اليمن تبقى أولوية لبلاده.

ونفى أوباما بمؤتمر صحافي في نيودلهي تقارير تحدثت عن تعليق الأنشطة الأميركية في مكافحة الإرهاب، وقال "سنواصل ضرب أهداف مهمة داخل اليمن، ونمارس الضغوط لضمان أمن الأميركيين".

واليمن -الحليف الإستراتيجي لواشنطن في حربها ضد القاعدة- بات بلا رئيس ولا حكومة بعد استقالة الرئيس عبد ربه منصور هادي وحكومة خالد بحاح تحت ضغط المسلحين الحوثيين الذين يسيطرون على العاصمة صنعاء منذ يوم 21 سبتمبر/أيلول الماضي.

ومنذ عام 2009، شنت الولايات المتحدة أكثر من 110 ضربات جوية في اليمن، والقسم الأكبر منها بواسطة طائرات من دون طيار، وفق تعداد نشرته مؤسسة نيو أميركا.

وفي سنة 2011، قتل الأميركيون اليمني أنور العولقي المسؤول عن تنظيم قاعدة الجهاد في جزيرة العرب الذي نشأ من دمج فرعي التنظيم في السعودية واليمن.

المصدر : وكالات