الخرطوم تتهم جوبا بدعم حركات التمرد بالسلاح
آخر تحديث: 2015/1/26 الساعة 09:17 (مكة المكرمة) الموافق 1436/4/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/1/26 الساعة 09:17 (مكة المكرمة) الموافق 1436/4/6 هـ

الخرطوم تتهم جوبا بدعم حركات التمرد بالسلاح

حسين: لا نرى تجاوبا من حكومة جنوب السودان لعقد اجتماعات مشتركة (الفرنسية)
حسين: لا نرى تجاوبا من حكومة جنوب السودان لعقد اجتماعات مشتركة (الفرنسية)

اتهم وزير الدفاع السوداني عبد الرحيم محمد حسين، أمس الأحد، حكومة جنوب السودان بالاستمرار في دعم وإيواء الحركات المسلحة في دارفور وجنوب كردفان والنيل الأزرق.

وأكد حرص بلاده على مواصلة الاجتماعات المشتركة مع دولة جنوب السودان لحل كافة القضايا العالقة بينهما، لكنه استدرك قائلاً إن جوبا لم تُبد حتى الآن تجاوباً مع الخرطوم في هذا الصدد. 

وقال في تصريحات عقب لقائه رئيس الآلية الأفريقية الرفيعة المستوي ثابو مبيكي "حتى الآن لا نرى تجاوبا من حكومة دولة الجنوب لعقد هذه الاجتماعات وما زلنا نلاحظ إيواء الجنوب للمتمردين في دارفور ومنطقتي النيل الأزرق واستمرار تقديم الدعم لهم مع تواصل الخروقات الأمنية للاتفاقيات المبرمة".

وأضاف حسين أنهم تحدثوا بصورة مباشرة مع جوبا في هذا الخصوص، وطالبوها بالكف عن دعم وإيواء المتمردين.

وأكد أن الخرطوم تتطلع إلى تنفيذ اتفاقيات التعاون المشترك خاصة ما يتعلق بالخارطة التي توضح النقطة الصفرية المؤقتة ما بين البلدين والتي تنبني عليها كل آليات المراقبة والاتفاقيات الأخرى في المجالات التجارية والاقتصادية وغيرها. وأشار إلى أن جوبا ما زالت تتحفظ على الخارطة التي قدمت من الآلية الأفريقية رفيعة المستوى.

وقال وزير الدفاع أيضا إن الآلية الرفيعة المستوى التي تتوسط بين البلدين قد تفهمت موقف السودان ورفضه زج قضية دارفور ضمن القضايا الأمنية الأخرى.

وأوضح أن رؤية الخرطوم المتعلقة بالترتيبات الأمنية الخاصة بمنطقتي النيل الأزرق وجنوب كردفان هي أن تكون ترتيبات شاملة وكاملة تقضي باستيعاب ودمج قوات قطاع الشمال بالقوات المسلحة.

وتناول اللقاء بين حسين ومبيكي القضايا العالقة بين السودان ودولة جنوب السودان، واستئناف الحوار مع الحركات المسلحة تمهيداً لمشاركتها في الحوار الوطني.

يُذكر أن الرئيس السوداني عمر البشير قد دعا في يناير/كانون الثاني 2014 إلى إجراء حوار شامل تشارك فيه كل الأطياف السياسية والحركات المسلحة بالبلاد.

المصدر : وكالات