تم إغلاق معبر باب الهوى على الحدود السورية التركية بريف إدلب من الجانبين عقب اشتباكات حدثت بين إدارة المعبر من المعارضة السورية وعناصر حرس الحدود بالجيش التركي.

وكانت اشتباكات قد اندلعت على جانبي معبر باب الهوى الحدودي ظهر اليوم بين إدارة المعبر في الجانب السوري المكونة من عناصر من حركات أحرار الشام وصقور الشام وحزم، وبين عناصر حرس الحدود بالجيش التركي (الجندرمة) عند نقطة التفتيش التي تجمع عناصر من الجانبين.

ونقل مراسل الجزيرة نت بريف إدلب عن شهود عيان قولهم إن الاشتباكات اندلعت بين الطرفين إثر خلاف بشأن معاملة عناصر الجيش التركي لامرأة سورية، سرعان ما تطور إلى اشتباك بالأسلحة الفردية. كما أكدت المصادر أن الاشتباكات لم تسفر عن إصابات من أي طرف.

يذكر أن المسافرين عبر معبر باب الهوى غالباً ما يشتكون من تعامل بعض عناصر حرس الحدود الأتراك معهم بسبب اللغة، إلا أن الإدارة التركية للمعبر تعاقب المسيء منهم في حال ورود الشكاوي للإدارة.

المصدر : الجزيرة