أكدت منظمة أوكسفام الخيرية البريطانية أن أكثر من نصف سكان اليمن بحاجة لمساعدات إنسانية، محذرة من أن البلاد تتجه نحو كارثة إنسانية إذا ما استمر تدهور الوضع فيها.

وأشارت المنظمة في بيانها إلى وجود نحو 16 مليون شخص في اليمن بحاجة للمساعدة، أي ما يعادل ثلث من هم بحاجة للدعم الإنساني في عموم الشرق الأوسط.

وأكدت المنظمة أن عشرة ملايين يمني يعانون من النقص في الغذاء والمياه الصالحة للشرب، بينهم 850 ألف طفل.

من جهته، أكد المسؤول الإعلامي في منظمة أوكسفام عماد عون أن 16 مليون يمني يعانون نقصا حادا على مستوى الحاجات الأساسية، منها المواد الغائية والمياه الصالحة للشرب منذ بدء الأزمة في بلادهم عام 2011.

وأضاف المتحدث باسم أوكسفام للجزيرة أن المؤشرات الحالية لا تنبئ بانفراج الوضع هناك، ولفت إلى أن الوضع صعب بشكل كبير.

واعتبر عون أن هذا الوضع يزداد سوءا، خاصة في شمال غرب البلاد وفي جنوبها، محذرا من استمرار تواصل الوضع وانعكاساته.

المصدر : الجزيرة