قالت مراسلة الجزيرة في ريف دمشق اليوم الخميس إن شخصين قتلا على الأقل وجرح عشرات في غارات شنتها طائرات النظام على بلدة دوما وحي جوبر بدمشق، بينما أدى القصف إلى مقتل وجرح العشرات في ريف حمص، تزامنا مع معارك في دمشق ودرعا.

وأكدت المراسلة أن الحصيلة الأولية للقصف الجوي بدمشق وريفها قد وصلت إلى قتيلين وعشرات الجرحى، مضيفة أن الغارات استهدفت أحياء سكنية في بلدة دوما التي تسيطر عليها المعارضة، كما استهدفت مواقع لقوات المعارضة في حي جوبر شرق دمشق.

وأكد ناشطون تواصل الاشتباكات في محيط حي جوبر بين كتائب الثوار وقوات النظام، كما تم رصد حركة كثيفة لسيارات الإسعاف بالقرب من الشركة الخماسية في محيط جوبر.

ضحايا بحمص
وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن 13 شخصا بينهم طفلان قتلوا في قصف بالبراميل المتفجرة على منطقة الحولة في ريف حمص، مضيفا أن الطيران المروحي قصف ببرميلين متفجرين أيضا محيط مدينة الرستن بحمص.

وأحصى المرصد السوري لحقوق الإنسان أكثر من مائتي غارة نفذتها طائرات النظام الحربية والمروحية على مناطق عدة في البلاد بين ظهر الثلاثاء وظهر الأربعاء، تخللها إلقاء أكثر من 120 برميلا متفجرا على مناطق في محافظات ريف دمشق وحمص والحسكة ودرعا وحلب وإدلب واللاذقية وحماة، ما أسفر عن مقتل ما لا يقل عن ثمانين مدنيا.

أطفال مصابون في المشفى الميداني بحمص (ناشطون)

وقال ناشطون إن المعارضة المسلحة استهدفت بقذائف الهاون تجمعات لقوات النظام غرب مدينة الحولة بريف حمص، وحققت إصابات مباشرة.

وأضافوا أن الاشتباكات اندلعت أيضا في قرية حوش حجو بحمص، تزامنا مع قصف بقذائف الهاون والدبابات من قبل قوات النظام على القرية وعلى مدينتي الرستن وتلبيسة، ما أسفر عن سقوط جرحى في صفوف المدنيين.

يُذكر أن حي عكرمة الخاضع لسيطرة النظام في حمص شهد أمس انفجار سيارة مفخخة أمام أحد المطاعم ما أدى لمصرع تسعة أشخاص وإصابة عشرين آخرين بجروح.

مناطق متفرقة
وأكدت وكالة مسار برس أن معارك دارت اليوم بين كتائب المعارضة المسلحة وقوات النظام في بلدة عتمان بريف درعا، ما أسفر عن مقتل عنصر من الأخيرة.

كما قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة بلدتي الشيخ مسكين وإبطع وقريتي المال وعلما في درعا، ما أدى إلى سقوط عدد من الجرحى في صفوف المدنيين.

أما مدينة درعا، فشهدت اشتباكات على أطراف حي المنشية، في حين داهمت قوات النظام عددا من المنازل في حي المطار بحثا عن مطلوبين للخدمة الاحتياطية.

من جهتها، قالت شبكة سوريا مباشر إن طيران النظام المروحي ألقى براميل متفجرة على كنصفرة وكفرنبل في جبل الزاوية بريف إدلب، في حين دمرت كتائب المعارضة مبنى تتمركز به قوات النظام في معسكر المسطومة.

وتشهد مدينة الحسكة بشمال شرق سوريا نزوحا كثيفا للعائلات بعد اشتباكات عنيفة بين وحدات حماية الشعب الكردية وقوات النظام أدت لسيطرة المقاتلين الأكراد على مناطق جديدة وأسر عدد من القوات المنافسة.

المصدر : الجزيرة + وكالات