قالت الحكومة اليابانية اليوم الثلاثاء إنها سترسل وزير خارجيتها يوسيهيدي ناكاياما إلى الأردن لتحري ما بثه تنظيم الدولة الإسلامية من تسجيل فيديو يهدد فيه بقتل رهينتين قال إنهما يابانيان ما لم تدفع طوكيو فدية قيمتها مائتا مليون دولار في غضون 72 ساعة.

وأكدت طوكيو أنها ستبذل قصارى جهدها للإفراج عن الرهينتين بأسرع وقت ممكن إذا تأكد أنهما يابانيان.

وقالت مراسلة الجزيرة بطوكيو مها ماتسومورا إن السلطات اليابانية تجمع المعلومات حول الرهينتين، وتتواصل مع الدول المجاورة لسوريا، فيما قالت وزارة الخارجية اليابانية إنها تتحرى صحة التسجيل لمعرفة إذا كان حقيقيا.

آبي طالب تنظيم الدولة بالإفراج الفوري عن الرهينتين (الأوروبية-أرشيف)

غير مقبول
وصرح رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي -الذي يقوم بجولة في منطقة الشرق الأوسط- بأن تهديد حياة من يزعم أنهما رهينتان يابانيان "أمر غير مقبول"، وأعرب عن "إدانته الشديدة لأعمال الإرهاب"، وطالب آبي بالإفراج الفوري عن الرهينتين.

وأكد رئيس الوزراء الياباني في مؤتمر صحفي بالقدس أن احتجاز الرهينتين لن يدفع بلاده لإلغاء الدعم غير العسكري الذي تعهدت السبت الماضي بتقديمه للدول المتضررة من تنظيم الدولة، وتناهز قيمة الدعم مائتي مليون دولار.

وظهر في تسجيل الفيديو اسم الرهينتين وهما هارونا يوكاوا وكينجي جوتو، وذكرت مراسلة الجزيرة أن الأول يعمل في منشأة عسكرية، والثاني صحفي مستقل ذهب إلى سوريا لنقل أحداثها، وقد اختفيا في منتصف العام الماضي.

وقال جوتو لوكالة رويترز للأنباء في أغسطس/آب الماضي إنه التقى بيوكاوا العام الماضي، وساعده على السفر إلى العراق في يونيو/حزيران 2014.

المصدر : وكالات,الجزيرة