أعلنت وحدات حماية الشعب الكردية في مدينة عين العرب(كوباني) أن مقاتليها استعادوا السيطرة على تلة "مشتى نور" الإستراتيجية الواقعة جنوب شرق المدينة، وذلك بعد معارك مع مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية الذي كان يسيطر عليها منذ سبتمبر/أيلول الماضي.

وقالت مصادر إعلامية من داخل عين العرب للجزيرة إن المقاتلين الأكراد استفادوا من الغطاء الجوي لقوات التحالف التي شنت ست غارات بصورة متزامنة على مواقع التنظيم في محيط التلة. وأشارت المصادر إلى أن المقاتلين الأكراد تمكنوا بعد ذلك من اقتحام المواقع والسيطرة عليها.  

من جهته، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان -ومقره بريطانيا- في بيان إن "القوات الكردية قامت برفع رايتها على البرج الموجود في قمة الهضبة، وذلك إثر عملية عسكرية خاطفة بدأتها الوحدات الكردية ليل الأحد الاثنين، واستمرت حتى ساعات الصباح الأولى".

وأشار المرصد إلى أن "العملية العسكرية للوحدات الكردية أسفرت عن مقتل ما لا يقل عن 11 عنصرا من تنظيم الدولة، بالإضافة للاستيلاء على كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر".

وأوضح أن "وحدات حماية الشعب الكردي بذلك تكون قد سيطرت ناريا على طرق إمدادات الدولة الإسلامية من حلب والرقة، بالإضافة للسيطرة النارية على كامل مدينة عين العرب، بما فيها الجزء الشرقي، والجنوبي الشرقي الذي لا يزال تحت سيطرة عناصر تنظيم الدولة الإسلامية ويشكل نحو 15% من مساحة المدينة".

وكان إقليم كردستان العراق أرسل أول دفعة من قوات البشمركة إلى عين العرب في آخر أكتوبر/تشرين الأول الماضي، لدعم المقاتلين الأكراد في مواجهة تنظيم الدولة الذي بدأ هجومه على المدينة في سبتمبر/أيلول الماضي، مما تسبب في لجوء 190 ألفا من سكان المنطقة إلى الأراضي التركية.

المصدر : الجزيرة + وكالات