كشف مسؤول إسرائيلي أن 15 ألف إسرائيلي انتقلوا للعيش في المستوطنات الإسرائيلية المقامة على أراضي الضفة الغربية خلال العام 2014.

وقال مبعوث العلاقات الخارجية لمجلس المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية داني دايان إن "معطيات وزارة الداخلية التي تشير إلى وجود قرابة 400 ألف إسرائيلي في يهودا والسامرة (الضفة الغربية) تظهر أن الاستيطان في المنطقة هو حقيقة غير قابلة للتراجع".

وأضاف دايان أن عدد المستوطنين ارتفع في الضفة بنحو 15 ألفا خلال عام 2014، وفق ما نقل عنه الموقع الإلكتروني للقناة السابعة الإسرائيلية.

وينتقل إسرائيليون للعيش في مستوطنات الضفة الغربية بسبب انخفاض كلفة المساكن، والامتيازات الممنوحة فيها مقارنة بالمدن في إسرائيل. كما يفضل الكثير من المهاجرين إلى إسرائيل العيش في المستوطنات الإسرائيلية.

واعتبر دايان الذي سيخوض الانتخابات الإسرائيلية القادمة عن قائمة البيت اليهودي اليميني، أن "المجتمع الدولي يفهم أنه لن تقام دولة فلسطينية هنا".

ولا تشمل هذه المعطيات المستوطنين الإسرائيليين الذين يعيشون في المستوطنات الإسرائيلية المقامة في مدينة القدس المحتلة والذين تقدر أعدادهم بما يزيد على مائتي ألف.

المصدر : وكالة الأناضول