ذكرت تقارير إعلامية مصرية أن مشروع قناة السويس الجديدة شهد في ساعة متأخرة أمس انهيارا جزئيا في أحد أحواض الترسيب في المنطقة (رقم ستة)، وأضافت المصادر أن الانهيار لم يخلف خسائر بشرية أو إصابات.

ونقل عن مصادر في وزارة الصحة بمحافظة الإسماعيلية شمال شرق البلاد قولها إن سيارات الإسعاف موجودة في منطقة الحادث تحسبا لأي طارئ.

وذكرت مصادر أمنية في الإسماعيلية أن أحواض الترسيب تقام على الجانب الشرقي من القناة الجديدة ليتم بها ترسيب نواتج الحفر المشبعة بالمياه، وأدى انهيار أحد الأحواض إلى إغراق بعض المعدات الهندسية وسقوطها في المجرى الجديد.

وقد نفى هشام الشناوي وكيل وزارة الصحة في الإسماعيلية ما تداولته صحف محلية عن وقوع وفيات أو إصابات جراء الانهيار.

يشار إلى أن السلطات المصرية أطلقت في الخامس من أغسطس/آب 2014 مشروع القناة الجديدة، وهي عبارة عن ممر ملاحي يحاذي جزءاً من الممر الملاحي الحالي، ويمتد الممر الجديد بطول 72 كيلومترا، ويتضمن مشروعا لإنشاء أنفاق إلى سيناء تمر أسفل القناة.

المصدر : وكالات,الجزيرة