نقلت مصادر إعلامية مصرية رسمية الاثنين عن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قوله إنه يعد قائمة بمحبوسين من أجل الإفراج عنهم، وإنه سيتخذ قرارا بشأنهم خلال أيام.

ونقلت رويترز عن وكالة الشرق الأوسط الرسمية قولها إن الرئيس السيسي تحدث عن "إعداد قائمة بعدد من المحبوسين الذين لم يتورطوا في أحداث تضر بالبلاد للإفراج عنهم".

وأضافت الوكالة أن الرئيس المصري أشار أثناء مقابلة مع إعلاميين مصريين رافقوه في زيارة للإمارات العربية المتحدة إلى أنه "سوف يبحث هذا الموقف ويتخذ قرارا بشأنه خلال الأيام القادمة".

وأكدت الوكالة أن السيسي أوضح أنه "يبحث موقف اثنين من المحبوسين الذين صدرت ضدهم أحكام في إحدى القضايا وسيحدد الموقف بالنسبة لهما في ضوء مراجعة موقف المحبوسين الآخرين".

وأشارت رويترز من جهتها إلى أن السيسي يلمح إلى ثلاثة من صحفيي قناة الجزيرة هم الأسترالي بيتر غريستي والمصري الكندي محمد فهمي والمصري باهر محمد، الذين حوكموا بتهم وصفت بـ"المسيّسة"، منها دعم جماعة إرهابية وتزييف تسجيلات مصورة تهدد الأمن القومي، وهي تهم نفاها الصحفيون جملة وتفصيلا.

وألقت السلطات المصرية القبض على آلاف الأشخاص منذ عزل الرئيس السابق محمد مرسي في يوليو/تموز 2013، بينهم قادة جماعة الإخوان المسلمين وإسلاميين بارزون يؤيدون الجماعة، حُكم على بعضهم بالإعدام، إضافة إلى صحفيين وناشطين وطلاب.

وأصدرت مصر في الآونة الأخيرة قانونا يسمح لرئيس الدولة بترحيل الأجانب المحكوم عليهم إلى بلادهم، وهو ما يمهد لقرارات قد يتخذها السيسي خلال الفترة القادمة.

المصدر : رويترز