أفادت مصادر للجزيرة بمقتل 13 من مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية وإصابة ثلاثة آخرين في غارة لطائرات التحالف الدولي على مقر لهم في محافظة الأنبار غرب العراق. في غضون ذلك سقط قتلى وجرحى في صفوف أفراد الحشد الشعبي الموالية للحكومة إثر هجمات شنها تنظيم الدولة الذي خسر هو الآخر عددا من عناصره أمس السبت. كما قتل مدنيون في قصف الجيش العراقي لمدينة الفلوجة. وفي تطورات أخرى، أسفرت تفجيرات متفرقة في بغداد وبابل عن مقتل وإصابة العشرات.

وأضافت المصادر للجزيرة أن طائرات التحالف قصفت مدرسة الكصيربات التي يتخذها تنظيم الدولة مقرا له وسط بلدة الدولاب الواقعة بين بلدتي البغدادي وحديثة حيث تتمركز القوات العراقية والصحوات، إضافة إلى مستشارينَ أميركيين.

في غضون ذلك نقل مراسل الجزيرة عن مصادر في الشرطة العراقية أن أربعة من أفراد مليشيا الحشد الشعبي قتلوا وأصيب 14 آخرون في محافظة صلاح الدين شمال بغداد، إثر معارك في منطقة الكسارات بقرية سيد غريب قرب مدينة بلد.

وتشهد هذه المناطق معارك كر وفر منذ أسابيع عدة بين القوات الحكومية وتنظيم الدولة.

ونقل المراسل عن مصادر طبية عراقية أن ثلاثة مدنيين قتلوا وأصيب مثلهم في قصف للجيش العراقي براجمات الصواريخ استهدف أحياء سكنية في الفلوجة غربي بغداد.

وتركز القصف في أحياء نزال والرسالة وسط المدينة، والشهداء جنوبها، وألحق أضراراً بالمنازل والممتلكات.

ويأتي القصف بينما تواصل عائلات من الفلوجة النزوح بسبب القصف المتواصل والحصار الذي يفرضه الجيش العراقي على المدينة. ويترافق ذلك مع ندرة المواد الغذائية والسلع الأساسية وارتفاعها.

وقد اندلعت معارك بين قوات البشمركة الكردية ومقاتلي تنظيم الدولة الذين بدؤوا هجوما مكثفا على حي النصر بمدينة سنجار شمال غربي العراق.

وصرح مصدر مسؤول في قوات البشمركة بأن طيران التحالف الدولي دخل بقوة في هذه المعارك وقصف أربعة مواقع لمقاتلي التنظيم الذين اضطروا للانسحاب بعد مقتل عشرة من عناصرهم وإصابة عشرين آخرين.

وأضاف المصدر أن قوات البشمركة تسيطر حاليا على ثلاثة أحياء داخل مدينة سنجار، هي الشرقي والشهداء والنصر، إضافة إلى السوق الرئيسية للمدينة.

تفجير سابق بمدينة الصدر في بغداد
(أسوشيتد برس)

تفجيرات
وعلى صعيد آخر، قتل 14 عراقيا وأصيب 26 آخرون في تفجيرات وهجمات متفرقة في العاصمة بغداد ومحافظة بابل (جنوب).

وفي تصريح لوكالة الأناضول، قال مصدر في الشرطة -رفض كشف اسمه- إن دراجة نارية ملغومة كانت مركونة إلى جانب الطريق، انفجرت في مدينة الصدر شرقي بغداد، مما أسفر عن مقتل أربعة أشخاص وإصابة عشرة آخرين بجروح. 

كما انفجرت قنبلة محلية الصنع في منطقة سويب جنوبي بغداد على مقربة من محال تجارية، مما أدى إلى مقتل شخصين وإصابة ستة آخرين بجروح. 

وفي وقت سابق السبت قتل ثمانية أشخاص وأصيب عشرة آخرون بجروح -بينهم ضابط بشرطة المرور- في تفجيرين وهجوم مسلح بالعاصمة بغداد ومحافظة بابل (جنوب).

وتشهد بغداد ومحافظات عراقية أخرى أعمال عنف بشكل شبه مستمر، تتمثل في تفجير سيارات مفخخة وعبوات ناسفة تسفر عن مقتل وإصابة العشرات من المدنيين وعناصر الأجهزة الأمنية.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة