قال مراسل الجزيرة في العاصمة الليبية طرابلس، محمود عبد الواحد، إن سيارة ملغمة انفجرت أمام السفارة الجزائرية وسط طرابلس. ولم تشر الأنباء الأولية إلى وقوع خسائر بشرية.

وأضاف المراسل أن المعلومات الأولية تشير إلى أن التفجير تم بسيارة مفخخة، ولفت إلى أن الخبراء الفنيين لم يتأكدوا حتى الآن من طبيعة الهجوم، في ظل أنباء تقول إن حقيبة بها عبوة ناسفة تم زرعها في محيط السفارة تسببت في الانفجار.

وبيّن المراسل ذاته أن المعلومات لا تزال متضاربة بشأن الضحايا، ففي حين تقول أنباء إن عدد الجرحى بلغ أربعة، تنفي المصادر الرسمية ذلك. وأوضح أن حالة من الهلع والرعب تسود منطقة الظهرة التي تضم مقر السفارة الجزائرية القريب من مقر السفارة السعودية.

وذكر أيضا أن السلطات الأمنية في طرابلس تؤكد أن إجراءات أمنية مشددة اتخذت من أجل محاولة التعرف على منفذي التفجير الذي تسبب في أضرار مادية.

وعن الإجراءات الأمنية، قال مراسل الجزيرة إنها كانت عادية حول السفارة الجزائرية التي غادرها الطاقم الدبلوماسي منذ فترة.

وشهدت البلاد عدة هجمات على بعثات دبلوماسية غربية، كان أعنفها ضد القنصلية الأميركية في بنغازي يوم 11 سبتمبر/أيلول 2012 حيث قتل السفير كريستوفر ستيفنز وثلاثة من مواطنيه آخرين.

المصدر : الجزيرة