ذكر مصدر إعلامي إسرائيلي أن وزير الخارجية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان أجرى في الآونة الأخيرة محادثات سرية مع مسؤولين كبار من دول عربية لا تقيم علاقات مع إسرائيل.

وقالت القناة الثانية في التلفزيون الإسرائيلي إن ليبرمان حاول خلال المحادثات -التي جرت بحضور ممثلين عن جهاز المخابرات الإسرائيلية وبعلم رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو- إقناع نظرائه العرب بضعف الرئيس الفلسطيني محمود عباس وعدم قدرته على التوصل إلى تسوية مع إسرائيل، وأنه يجب استبداله، على حد قول القناة.

وأضافت أن ليبرمان حاول إقناع نظرائه العرب بالحل على أساس فصل جغرافي وسكاني تنتقل فيه المستوطنات في الضفة الغربية إلى إسرائيل وفي البلدات المتاخمة للخط الأخضر إلى السلطة الفلسطينية الجديدة.

وكان ليبرمان قد انتقد مؤخرا ما سماها سياسة "الجمود السياسي" التي تنتهجها الحكومة الإسرائيلية.

وكتب في 16 ديسمبر/كانون الأول الماضي على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك "لقد قدمت الاقتراح الذي اعتقدت أنه يجب عرضه، وهو ترتيب إقليمي متكامل ينظم علاقاتنا مع الدول العربية، ومع الفلسطينيين والعرب الإسرائيليين، أعتقد أنه يمكن أن يؤدي إلى اتفاق مستقر مع العالم العربي والفلسطينيين وتعزيز إسرائيل كدولة يهودية".

المصدر : الجزيرة