قال مراسل الجزيرة في  حمص إن كتائب المعارضة و قوات النظام توصلا لاتفاق لوقف إطلاق النار في حي الوعر غربي مدينة حمص. بينما دخلت مساعدات غذائية لبلدة يلدا بريف دمشقالجنوبي.

ونقل المراسل عن مصدر مطلع أن الاتفاق ينص على وقف إطلاق النار لمدة عشرة أيام داخل حي الوعر بين الطرفين يبدأ تنفيذه من اليوم.

 كما ينص الاتفاق على أن تسمح قوات النظام السوري بإدخال المواد الغذائية والمحروقات للحي المحاصر منذ نحو عامين. 

هذا وقد دخلت اليوم الدفعة الأولى من المواد الغذائية والمحروقات للحي الذى يعتبر آخر حي في مدينة حمص تسيطر عليه المعارضة.

 قافلة مساعدات غذائية ددخلت إلى بلدة يلدا المحاصرة في ريف دمشق الجنوبي (الجزيرة)

يشار إلى أن أكثر من ثلاثمائة ألف مدني سوري في ريف حمص يعيشون بلا خبز عقب تشديد قوات النظام حصارها على الريف، مما أسفر عن توقف دخول الطحين.

وزادت العاصفة الثلجية التي تجتاح البلاد من معاناة السكان، بينما حذر ناشطون من مجاعة صارت وشيكة في حال استمر انقطاع الطحين.

قافلة إغاثة
في هذه الأثناء دخلت قافلة مساعدات غذائية إلى بلدة يلدا المحاصرة، في ريف دمشق الجنوبي، وذلك للمرة الثانية خلال أسبوع. 

ورافق القافلة وفد ضم كلاً من قائد قوات الدفاع الوطني الموالية لقوات النظام، ورئيس ما يعرف بلجنة المصالحة في المنطقة التي تحاصرها قوات النظام وتسيطر عليها قوات المعارضة.

يذكر أن ريف دمشق يشهد اشتباكات بين المعارضة المسلحة وقوات النظام وخاصة أطراف المتحلق الجنوبي، وتقصف قوات النظام باستمرار مدينة الزبداني في المنطقة.

المصدر : الجزيرة