حذر الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين من العواقب الوخيمة لاستمرار الإساءة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم، ودعا الأمة الإسلامية إلى التظاهر السلمي اعتراضا على ذلك.

وطالب الاتحاد في بيان أصدره الخميس الحكومات بالعمل على إصدار قانون دولي يجرم ازدراء الأديان وأنبياء الله عليهم السلام، قائلا إنه يستشعر الخزي على جبين العالم أجمع من جراء حالة الصمت غير المبررة أمام موجة تغيب وتظهر من حين لآخر، لتزدري بالأديان السماوية الإلهية وأنبياء الله تعالى.

واستنكر الاتحاد بشدة إعادة صحيفة شارلي إيبدو الفرنسية نشر رسوم قال إنها تجسد وتسيء إلى شخص النبي الكريم محمد صلى الله عليه وسلم وتستفز أمته الكبرى في أنحاء العالم.

وطالب الخطباء والأئمة المسلمين بأن يوجهوا الناس نحو الحق دون إفراط ولا تفريط، شاكرا كل من وقف مع الحق ورفض تلك الإساءات، وداعيا العالم الحر والضمائر المنصفة أن تحذو حذوهم.

من جهة أخرى، أهابت هيئة علماء السودان في بيان نقلته وكالة الأنباء السودانية الرسمية الخميس بكافة أهل السودان من المسلمين أن يخرجوا في مظاهرات استنكارية عقب صلاة الجمعة من المسجد الكبير تنديدا بنشر الصحيفة الفرنسية أكثر من ثلاثة ملايين نسخة من الرسوم المتخيلة المسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم.

وقال رئيس الهيئة محمد عثمان صالح إن هذه المظاهرات ستتواصل في كل جمعة لاحقة إلى حين إيقاف "هذا العمل القبيح من الحكومة الفرنسية"، معتبرا أن هذا النشر إساءة لكل مسلم على امتداد العالم.

المتظاهرون في الكويت رفعوا لافتات
تندد بصحيفة شارلي إيبدو
(الفرنسية)

مظاهرة بالكويت
يأتي ذلك بينما تظاهر عشرات الأشخاص الخميس أمام السفارة الفرنسية في الكويت احتجاجا على إساءة الصحيفة الفرنسية للرسول الكريم.

ورفع المتظاهرون لافتات كتبت عليها بالعربية والفرنسية والإنجليزية شعارات منددة بالصحيفة.

ومن المقرر تنظيم مظاهرات احتجاج مماثلة الجمعة في إيران والأردن.

وكان بابا الفاتيكان فرانسيسكو الأول قد ندد الخميس بالأعمال التي تستفز أو تهين عقائد الآخرين، معتبرا أن من الطبيعي توقع "رد فعل" على تلك الاستفزازات، في وقت أكد فيه على الربط بين حرية الأديان وحرية التعبير باعتبارهما من حقوق الإنسان، وذلك في سياق تعليقه على هجمات باريس الأخيرة.

وعلى متن الطائرة التي تحمله من سريلانكا إلى الفلبين المحطة الثانية من جولته في آسيا، قال البابا للصحفيين "لا يمكنك أن تستفز الآخرين أو تهين عقائدهم.. لا يمكنك أن تسخر من العقيدة".

وأضاف أن حرية الأديان وحرية التعبير حق أساسي من حقوق الإنسان، ولكنها يجب أن تمارس "من دون إهانة الآخرين"، موضحا أنه يتحدث تحديدا عن هجمات باريس.

تجدر الإشارة إلى أن "شارلي إيبدو" زادت نسخ عددها الذي أصدرته الأربعاء متضمنا رسما كاريكاتيريا تخيلياً للنبي محمد -صلى الله عليه وسلم- مليوني نسخة.

المصدر : الجزيرة,الفرنسية