حدد الرئيس التونسي السابق محمد المنصف المرزوقي العشرين من مارس/آذار المقبل موعدا لانطلاق أنشطة "حراك شعب المواطنين"، معتبرا أن نتائج الانتخابات الأخيرة في تونس أرجعت ما سماه "المنظومة القديمة" إلى الحكم.

وفي بيان نشره اليوم الأربعاء على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك) أعلن المرزوقي أنه "بصدد الإعداد لمؤتمر وطني عام سيحدد أهداف وأطر عمل هذا الحراك"، وأن سلسلة من اللقاءات القطاعية والجهوية ستنطلق لتحديد أهدافه ووضع الأطر المنسّقة لمختلف تعبيراته وتحديد أولويات نشاطاته والعمل على تجسيمها على أرض الواقع كما ورد في البيان.

ودعا المرزوقي (69 عاما) إلى "إطلاق لقاءات محلية وجهوية تشرف على تنظيمها لجنة مؤقتة وتنشر قريبا مكانها ومواعيدها تختم بلقاء يجمع المقترحات الصادرة من الناشطين".

المرزوقي خلال تسليم السلطة لخلفه الباجي قايد السبسي في قصر قرطاج (غيتي -أرشيف)

المنظومة القديمة
ورأى الرئيس السابق أن "اللحظة التاريخية تدعو الجميع إلى تعبئة كل الطاقات ليكونوا في مستوى التحديات والأخطار التي تواجه تونس"، معتبرا أن "الانتخابات التشريعية والرئاسية -التي فاز فيها حزب حركة نداء تونس- أرجعت المنظومة القديمة للسلطة نتيجة أخطاء ونواقص في تجربة حكم المرحلة الانتقالية تتحمل كل الأطراف الحاكمة مسؤوليتها فيها".

وأشار المرزوقي إلى أن "الأمر حدث أيضا بسبب فيتو خارجي على الربيع العربي عموما وعلى التجربة التونسية خاصة نتيجة عزوف جزء من المجتمع عن ممارسة واجبه الانتخابي، وتغلغل آليات الاستبداد القديمة وعقلياته من ترهيب وشراء الذمم وكذلك لدور المال السياسي الداخلي والخارجي فضلا عن خطورة التضليل الإعلامي".

وتابع قائلا إن "الأهداف التي يجب الاجتماع حولها هي الدفاع عن استقلال القرار الوطني وعدم السماح لأي طرف خارجي بالتدخل أو بالضغط لتحديد مصير التونسيين والانتصار لمعارك الأمة المضطهدة احتلالا وتجزئة والانحياز للقضايا العادلة في كل مكان"، على حد تعبيره.

من جهتها قالت سنية الزكراوي -وهي عضو في "حراك شعب المواطنين"- إن "هذا الحراك يضم أكثر من مائة شخصية من بين المنتمين إلى أحزاب سياسية ومثقفين ونساء ناشطات في مجالات عديدة بغض النّظر عن باقي المواطنين العاديين الذين لا يمكن حصر أعدادهم حاليا".

وأشارت إلى أنه سيتم تكوين تنسيقية في كل ولاية من ولايات البِلاد، وأن اسم "حراك شعب المواطنين هو وقتي وقابل لأن يكون مستقبلا حزبا أو ائتلافا حزبيا".

وكان المرزوقي قد أعلن عن إطلاق "حراك شعب المواطنين" عقب خسارته الشهر الماضي، في الانتخابات الرئاسية أمام رئيس حزب حركة نداء تونس آنذاك الرئيس الحالي الباجي قايد السبسي (88 عاما).

المصدر : وكالة الأناضول