قال قائمقام قضاء الفلوجة فيصل العيساوي، اليوم الثلاثاء، إن الحكومة وافقت على تشكيل لواء من أبناء عشائر الفلوجة بمحافظة الأنبار (غرب) لتحرير مدينتهم من سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية، لافتا إلى أن هذه الخطوة تحظى بدعم أميركي.

وفي تصريح لوكالة الأناضول، ذكر العيساوي أن "الحكومة المركزية وافقت على طلب كان مجلس قضاء الفلوجة قدمه إليها مؤخراً بخصوص تشكيل لواء من أبناء العشائر لتحرير القضاء من سيطرة تنظيم الدولة الإرهابي".

وأضاف أن اللواء من المقترح أن يضم ثلاثة آلاف مقاتل من أبناء عشائر الفلوجة، وسيبدأ تشكيله وتدريباته قريباً في قاعدة الحبانية العسكرية القريبة منها (13 كلم غرب مدينة الفلوجة).

وتابع العيساوي أن اللواء سيحظى من ناحية التدريب والتسليح والتجهيز بدعم من الحكومة إضافة إلى الجانب الأميركي، وذلك للمساهمة الفعالة في تحرير مدينة الفلوجة و"طرد عناصر التنظيم الإرهابي منها، وإعادة بسط الأمن فيها وعودة النازحين والمهجرين إليها".

ووفق الوكالة ذاتها، فإنه لم يتسنّ التأكد مما ذكره المسؤول العراقي من مصدر مستقل، كما لم يتسنّ الحصول على تعليق فوري من الجانب الأميركي على ما ذكر بخصوص دعمه للواء الجديد.

سيطرة الدولة
وتخضع مدينة الفلوجة وناحية الكرمة وأحياء من مدينة الرمادي ومناطق أخرى بمحافظة الأنبار، منذ مطلع العام الماضي، لسيطرة تنظيم الدولة ومسلحين موالين له من العشائر الرافضة لسياسة رئيس الحكومة السابق نوري المالكي التي يصفونها بـ"الطائفية".

وتخوض قوات من الجيش ومليشيات مسلحة موالية لها، مدعومة بقوات البشمركة الكردية، معارك ضارية ضد تنظيم الدولة بعدة مناطق من محافظة الأنبار، بغية استعادة السيطرة على تلك المناطق.

ويشن تحالف غربي عربي -بقيادة الولايات المتحدة- غارات جوية على مواقع لتنظيم الدولة الذي يسيطر على مساحات واسعة في الجارتين العراق وسوريا، حيث أعلن في يونيو/حزيران الماضي قيام ما أسماها "دولة الخلافة".

المصدر : وكالة الأناضول