أعلنت المعارضة المسلحة في حلب شمال سوريا الاثنين أن مقاتليها قتلوا أكثر من عشرين جنديا من قوات النظام في حي بستان الباشا شمال شرق حلب، بعد معارك عنيفة استخدمت فيها كافة أنواع الأسلحة الثقيلة والمتوسطة والخفيفة. كما تمكن مقاتلو المعارضة من تدمير طائرة حربية داخل مطار حلب الدولي، في غضون ذلك واصل النظام قصف حي الوعر المحاصر في حمص، بينما دارت اشتباكات في الزبداني بريف دمشق وبمحيط مطار دير الزور العسكري.

وأشارت المعارضة السورية المسلحة إلى أنها تمكنت من تدمير مقار لجيش النظام في الحي وآليات ثقيلة. ويشهد حي بستان الباشا معارك عنيفة منذ عامين بين جيش النظام وكتائب المعارضة المسلحة التي تسيطر على معظم الحي.

وتزامنت اشتباكات حي بستان الباشا مع معارك أخرى في حلب جرت في حي كرم الطراب ومنطقة البريج بالقرب من المدينة الصناعية وفق ما أفادت به وكالة مسار برس المعارضة، في حين أفاد ناشطون بتدمير كتائب المعارضة طائرة حربية للنظام  في مطار حلب الدولي نتيجة استهدافها بصاروخ حراري.

أما في ريف حلب الشمالي، فقد قصفت كتائب المعارضة بمدافع محلية الصنع تجمعات لقوات النظام في منطقة الملاح، محققين إصابات مباشرة. في المقابل استهدفت قوات النظام بالمدفعية والرشاشات الثقيلة بلدة بيانون وطريق الكاستلو مما أدى إلى دمار عدد من المنازل.

انهيار مبنى بعد قصف الطيران حي الوعر بحمص (ناشطون)

قصف حمص
وفي وسط البلاد، جددت قوات النظام قصف حي الوعر المحاصر في مدينة حمص بالمدفعية الثقيلة، وذلك بالتزامن مع اشتباكات بمنطقة الجزيرة السابعة في الحي بحسب ما أفادت به وكالة مسار برس.

ويعاني أهالي الوعر من ظروف إنسانية صعبة بسبب عدم توفر الخبز وحليب الأطفال، إضافة إلى الحصار الذي تفرضه قوات النظام على الحي، حيث تمنع دخول المحروقات والمواد الطبية إليه.

وفي ريف حمص الشمالي قصفت قوات النظام مدينة تلبيسة بقذائف الهاون والدبابات، مما أدى إلى سقوط عدد من الجرحى في صفوف المدنيين، وترافق ذلك مع اشتباكات بين الثوار وقوات الأسد في قرية حوش حجو شرق المدينة. كما جرت اشتباكات بين تنظيم الدولة الإسلامية وقوات النظام وقوات الأسد في محيط جبل الشاعر، وسط قصف مدفعي على المنطقة.

في غضون ذلك دارت الاثنين اشتباكات بين مقاتلي كتائب المعارضة ومليشيات الشبيحة على أطراف مدينة الزبداني بريف دمشق، وتزامن ذلك مع قصف بقذائف المدفعية على شارع بردى في المدينة مما أوقع جرحى من المدنيين بحسب مسار برس. في حين قصفت قوات النظام بالرشاشات الثقيلة بلدة كناكر في القلمون بريف دمشق وفق سوريا برس. كما وقعت اشتباكات بين قوات النظام وكتائب المعارضة شرقي مدينة بصرى الشام بريف درعا جنوب البلاد.

وشهد محيط مطار دير الزور العسكري شرق سوريا اشتباكات بين تنظيم الدولة الإسلامية وقوات النظام، بينما شن الطيران الحربي للنظام غارات على بلدة التبني في ريف المحافظة، بحسب ناشطين.

وتزامن ذلك مع تعرض بلدة تل حميس بريف محافظة الحسكة لخمس غارات للتحالف الدولي وسط اشتباكات بين مقاتلي تنظيم الدولة وقوات النظام في البلد. كما قصف طيران التحالف شارع 48 في مدينة عين العرب (كوباني) بريف حلب الشمالي.

المصدر : الجزيرة