أيمن الجرجاوي-غزة

دعا وزير الخارجية الإسباني خوسيه مانويل غارسيا مارجيو، الثلاثاء، لرفع الحصار الإسرائيلي عن قطاع غزة لتمكين الناس من العيش بكرامة، مؤكدًا التزام بلاده بدعم الفلسطينيين وتسريع وتيرة عملية إعادة إعمار القطاع.

وقال مارجيو خلال مؤتمر صحفي مشترك مع المفوض العام لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) بيير كرينبول بإحدى مدارس الوكالة بغزة إن سوء الأوضاع الإنسانية والاقتصادية بالقطاع يستلزم تقديم مساعدات دولية عاجلة وطارئة للسكان، معبرا عن أسفه الشديد للمأساة الحقيقية التي يعيشها هؤلاء السكان.

كما وعد بالحديث عن هذه الأوضاع الإنسانية المتردية خلال لقائه برئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الأربعاء.

وأشار الوزير إلى أن الإحصائيات التي تسلمها تظهر أن "50% من السكان في قطاع غزة تحت خط الفقر" مؤكدا نية بلاده الاستمرار في دعم الفلسطينيين رغم الأزمة المالية التي تعاني منها منذ سنوات.

 مارجيو (وسط) يتفقد برفقة كرينبول (يمين) مدرسة تابعة لأونروا في غزة (الفرنسية)

خيبة أمل
من جانبه، قال المفوض العام لـ"أونروا" إن الوضع يزداد سوءًا على المستويين الأمني والسياسي بالقطاع، معبرا عن خيبة أمل كبيرة من تأخر عملية إعادة الإعمار.

وأشار بيير كرينبول إلى أن نحو 15 ألف فلسطيني ما زالوا يعيشون بمدارس الوكالة حتى اليوم بعد أن هدمت بيوتهم خلال العدوان الإسرائيلي الأخير على غزة، بينما يمكث آخرون بأماكن عامة، وهو ما يثير الكثير من القلق.

وأضاف أن "هناك عشرات الآلاف الذين ما زالت بيوتهم مهدمة ولم يتغير عليهم شيء.. يجب أن تكون 2015 سنة التغيير في غزة".

وعزا كرينبول تأخر إعمار غزة والأوضاع الإنسانية المتفاقمة إلى استمرار الحصار المفروض على القطاع.

وكان وزير الخارجية الإسباني وصل القطاع في وقت سابق الثلاثاء عبر معبر بيت حانون (إيرز) في زيارة تستغرق عدة ساعات، برفقة عدد من الشخصيات الإسبانية، للاطلاع على ما خلفه العدوان الإسرائيلي الأخير على القطاع.

وتفقد مارجيو بعض العائلات الفلسطينية اللاجئة إلى مدرسة "الزيتون" بحي تل الهوى غرب مدينة غزة للاطلاع على أوضاعهم الإنسانية، بعد تدمير بيوتهم خلال العدوان، كما اطلع على حجم الدمار الذي لحق بحي الشجاعية شرق مدينة غزة، وعبّر عن صدمته من المشهد.

وهذه الزيارة هي الأولى التي يقوم بها وزير خارجية إسباني لقطاع غزة منذ عام 2005.

وبلغ إجمالي التبرعات الإسبانية المقدمة للاجئين الفلسطينيين من خلال "أونروا" 8.3 ملايين دولار عام 2014، ومن بينها تعهد بـ1.3 مليون لإعادة إعمار غزة، وفق إحصائية صدرت عن الوكالة.

المصدر : الجزيرة