مأرب الورد-مأرب

أكد الشيخ أحمد صالح العقيلي أحد مشايخ قبائل مأرب اليمنية أن القبائل هناك "تمتلك القوة الكافية" للدفاع عن نفسها والمنشآت الحيوية في المحافظة إذا قررت جماعة الحوثيين المواجهة بهدف دخول مأرب.

وعن أهداف الحوثيين من دخول مأرب, أوضح العقيلي في حوار مع الجزيرة نت أن الحوثيين "يريدون السيطرة على الثروة النفطية والغازية في المحافظة والتحكم في مصالح اليمنيين والدولة بشكل عام".

كما أكد أن القبائل "تقف مع الدولة وليست بديلة عنها في حماية حقول النفط والغاز ومحطة توليد الكهرباء في مأرب"، داعيا قوات الجيش الموجودة في المحافظة إلى القيام بدورها في حفظ الأمن ومنع سقوط المحافظة بيد الحوثيين.

ونفى اتهامات الحوثيين بوجود عناصر تنظيم القاعدة في تجمعاتهم في منطقتي نخلا والسحيل شمال المدينة، أو سعيهم لتسليم مأرب إلى القاعدة, معتبرا هذه الاتهامات "أكاذيب وذرائع لإيجاد غطاء لاجتياح المحافظة".

يشار إلى أن القبائل تحشد مسلحيها في منطقتي نخلا والسحيل منذ منتصف سبتمبر/أيلول الماضي استعدادا لأي مواجهة مع الحوثيين الموجودين في أطرافهما بمديرية مجزر والساعين لدخولها تحت مبرر ملاحقة المتهمين بتفجير أنابيب النفط والاعتداء على خطوط نقل الكهرباء.

وكان الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي قد شكّل أمس الأحد لجنة برئاسة وزير الدفاع لمعالجة الأوضاع في محافظتي مأرب والجوف، وتنفيذ البند الخامس من الملحق الأمني من اتفاق السلم والشراكة الذي ينص على "وقف جميع أعمال القتال ووقف إطلاق النار في الجوف ومأرب فوراً، وانسحاب جميع المجموعات المسلحة القادمة من خارج المحافظتين مع ترتيب الوضع الإداري والأمني والعسكري".

المصدر : الجزيرة