محمد نجيب محمد علي-الخرطوم

ودّعت الخرطوم، نهار اليوم الأحد، في موكب حزين الكاتب والباحث والإعلامي والصحفي بقناة الجزيرة الدكتور يوسف نور عوض. وتقدم التشييع أحمد سالم السقطري نائب مدير قناة الجزيرة وعدد من زملائه في الجزيرة الإخبارية ووزير الإعلام السوداني أحمد بلال عثمان وأسرة الفقيد وجموع غفيرة من أصدقائه.

ويُعد عوض أحد أبرز مثقفي السودان الذين رفدوا المكتبة العربية بمؤلفات منها "الرؤية الحضارية في أدب طه حسين" وكتابه المهم الذي أثار جدلا بالساحة الثقافية السودانية "الطيب صالح في منظور النقد البنيوي" وكتاب "فن المقامات بين المشرق والمغرب" و"نظرية النقد الأدبي الحديث".

كما ترجم الراحل عددا من المؤلفات الإنجليزية إلى العربية منها "فائدة الشعر وفائدة النقد" وكتب في المسرح والرواية.

وساهم في تحليل قضايا المنطقة العربية والإسلامية، وأزمات الحوار بين النخب في ظل الحراك الشعبي في مناطق الربيع العربي، وظل مهتما بقضايا العالم وتأثيراتها على الوطن العربي بالمقال والتحليل السياسي في عدة صحف عربية. وكان الراحل من أوائل الذين التحقوا بقناة الجزيرة بعد عمله في القسم العربي بهيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" وقناة "إم بي سي" في لندن. 

وعوض من الكتاب العرب الأوائل الذين استخدموا النقد البنيوي في تحليل الخطاب الروائي، وبرحيله تنطوي صفحة ناصعة من صفحات العلم والفكر والنقد والابتعاد عن ضجيج المساجلات، إذ احتفظ عوض بالسمت الأكاديمي الذي اكتسبه من التدريس بعدة جامعات سودانية وعربية وأفريقية. وقد ساهم في تأسيس قسم الدراسات الإسلامية بجامعة سالفورد ببريطانيا وجامعة سوكوتو بنيجيريا. 

أحمد السقطري نائب مدير قناة الجزيرة (وسط) وإلى يمينه وزير الإعلام السوداني يتلقيان التعازي (الجزيرة نت)

قيمة كبيرة 
يقول مدير معهد عبد الله الطيب للغة العربية الدكتور الصديق عمر الصديق إن الراحل قيمة كبيرة في مجال الدراسات النقدية والأدبية، مشيرا إلى أن كتابه "المقامات بين الشرق والغرب" لا يستغني عنه كل باحث بالجامعات في فن المقامات. 

وأضاف الصديق أن كتاب الراحل "النقد البنيوي في أدب الطيب صالح" تميز برصانة أكاديمية ومنهج علمي منضبط، مشيرا إلى أن الجامعات قد فقدته في مجال التدريس لاتجاهه إلى العمل بالإعلام المرئي في الإعداد والتحرير في القنوات المرموقة مثل الجزيرة. 

من جانبه، أوضح محمد المهدي بشرى (أستاذ الفولكلور بالجامعات السودانية) أن الراحل كانت له مساهمات نقدية مهمة جدا لم تجد ما تستحقه من العناية لإثارتها أسئلة من المفترض أن يتواصل البحث فيها. 

وأضاف بشرى أنه استفاد شخصيا في تحضيره لرسالة الدكتوراه عن الطيب صالح وإبداعه من "الطيب صالح في منظور النقد البنيوي" مشيرا إلى أن هذا الكتاب أضاف كثيرا لقراءة الطيب صالح والمنهج البنيوي وتطبيقاته على مختلف ضروب الإبداع.

مساهمات متعددة
ويذهب الناقد مجذوب عيدروس (الأمين العام لجائزة الطيب صالح العالمية للإبداع الكتابي) إلى أن الدكتور عوض صاحب مساهمات متعددة في مجالات أدبية وبحثية وفكرية، وفي كتابه عن الطيب صالح شرح المنهج البنيوي في قسم الكتاب الأول ثم قام بتطبيق المنهج على أعمال الطيب صالح الإبداعية.  

وزير الإعلام: الراحل علم من أعلام الفكر والثقافة بالسودان (الجزيرة نت)

وأضاف عيدروس أن من مساهمات عوض المبكرة كتابته النقدية عن الشاعر السوداني الراحل حسن عزت، وكذلك كتابته للرواية، مشيرا إلى دراسة الراحل للحركات الإسلامية بأوروبا ومساهمته في قراءتها فكريا وسياسيا. 

وكان وزير الإعلام قد شارك في التشييع، وقال للجزيرة نت، في تصريح خاص، إن عوض علم من أعلام الفكر والثقافة في السودان "وبفقده نفقد أحد أبرز المساهمين في الحقل الإعلامي في الوطن العربي وتفتقده قناة الجزيرة كما افتقده التلفزيون السوداني من قبل".

الجدير بالذكر أن د. عوض قد أصاب برحيله الساحة الثقافية السودانية بحزن كبير على مبدع رائد عاش طويلا خارج وطنه، وكان بارزا في كل ما عمل به، وكان من وصاياه الأخيرة لزوجته أن يدفن في مدينة الخرطوم بحري في مقابر حي "حلة حمد" بجوار شقيقته الراحلة عواطف نور.

المصدر : الجزيرة