أحمد الأمين-نواكشوط

أكد مسؤول العلاقات الخارجية بحركة المقاومة الإسلامية (حماس) أسامة حمدان عودة علاقات الحركة بإيران وتجاوز الخلافات بين الطرفين، بينما استبعد تأثر القضية الفلسطينية سلبا بالتقارب بين الدوحة والقاهرة.

وأكد حمدان في حوار مع الجزيرة نت إن حماس تبني علاقاتها بكل الأطراف على قاعدة القضية الفلسطينية ودعمها، "فمن يدعمها نرحب بجهده، ومن يقف إلى جانبنا نقدر موقفه، فإذا أراد أن يقرن هذا الدعم بشروط نعتذر له ونعتذر عن قبول دعمه".

وأضاف حمدان في حوار مع الجزيرة نت أن قطر دعمت غزة في كل المحطات بغض النظر عما كان يجري في مصر.

من جهة ثانية، تحدث القيادي بحركة حماس عن إشكالات حقيقية في عمل حكومة الوفاق الفلسطيني بسبب الضغوط السياسية الخارجية "وسوء تقدير" بعض الشخصيات التي لها علاقة بإدارة موضوع المصالحة.

وعلى الصعيد العربي، قال حمدان إن حالة التباين والانقسام تضعف القضية الفلسطينية، لكنه أكد أن المقاومة عملت في ظروف قاسية وقبلت التحدي ولن تتوقف أو تستكين حتى ينتهي الاحتلال.

وشدد على أن حماس حريصة على أن تكون العلاقات العربية إيجابية وجيدة، وتطويرها على أسس واضحة وراسخة بما يدعم استقرار المنطقة والقضية الفلسطينية.

المصدر : الجزيرة