أفادت وكالة الأنباء الرسمية السورية (سانا) أن الرئيس بشار الأسد زار حي جوبر في  دمشق بمناسبة حلول العام الجديد، التقى خلالها مع جنود وضباط من الجيش، في تنقل نادر للأسد منذ اندلاع الثورة في سوريا منتصف مارس/آذار 2011.

ونشرت سانا الخبر مرفقا بصور عدة التقطت ليلا ظهر فيها الرئيس الذي ارتدى معطفا داكنا، وهو يصافح الجنود ويتحادث معهم أمام دبابة وفوقها وداخل إحدى الدشم. وجاء في حساب مكتب الأسد على تويتر أن الزيارة جرت بمناسبة العام الجديد.

وذكرت الوكالة أيضا أن الأسد قام في وقت متأخر أمس بزيارة جنود وصف ضباط الجيش في جوبر، وشاركهم الساعات الأولى من 2015. ونقلت عن الأسد قوله إن "استقبال العام هو أمل لكل الناس.. لكن أكبر أمل هو بانتصار قواتنا المسلحة وكل من قاتل إلى جانبهم في معركتنا ضد الإرهاب".

وتجددت الاشتباكات بين عناصر الجيش الحر وقوات النظام على أطراف الحي في محاولة من الطرفين لإحكام السيطرة عليه.

وكان ناشطون سوريون قد أفادوا بأن قوات النظام شنت أكثر من عشرين غارة جوية أمس على الحي تزامنت مع قصف مكثف بصواريخ أرض أرض للمنازل السكنية، مما أسفر عن قتلى وجرحى معظمهم من الأطفال والنساء.

المصدر : وكالات