تستضيف السعودية في مدينة جدة اجتماعا إقليمياً يضم دول مجلس التعاون الخليجي وكلا من مصر والأردن وتركيا وبمشاركة وزير الخارجية الأميركي جون كيري"لبحث مسألة الإرهاب والتنظيمات المتطرفة في المنطقة"، وسط تنامي الجهود والدعوات الداعية للتصدي لتنظيم الدولة.

وقالت وكالة الأنباء السعودية الرسمية إن المملكة "ستستضيف الخميس في جدة اجتماعا إقليميا يضم دول مجلس التعاون الخليجي وكلا من مصر والأردن وتركيا وبمشاركة الولايات المتحدة الأميركية"، وأضافت أن الاجتماع "سيبحث موضوع الإرهاب في المنطقة، والتنظيمات المتطرفة التي تقف وراءه وسبل مكافحته".

وتشعر السعودية بالقلق من التقدم الذي يحرزه تنظيم الدولة الإسلامية، حيث سيطر على مناطق كبيرة من العراق وسوريا.

وكانت وكالة الصحافة الفرنسية قد نقلت عن مسؤول رفيع في وزارة الخارجية المصرية قوله إن "وزير الخارجية المصري سامح شكري سيشارك في اجتماع يعقد الأربعاء والخميس في جدة مع كيري، ويضم كذلك وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي والعراق والأردن لبحث سبل التصدي للإرهاب وتنظيم الدولة الإسلامية".

 تقدم تنظيم الدولة أثار مخاوف عربية وإقليمية (غيتي-أرشيف)

تحالف ودعم
وذكر المسؤول المصري أن بلاده ترحب بالتحرك الأميركي والدولي لمكافحة الإرهاب وتنظيم الدولة، وأكد أن القاهرة ستقدم "كل الدعم السياسي لهذا التحرك"، إلا أنه بيّن أن مشاركة مصرية في "إجراءات عملية أو أمنية ينبغي أن تكون في إطار الأمم المتحدة وقرار من مجلس الأمن الدولي".

وفي بيروت أكد مصدر حكومي أن وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل سيشارك كذلك في هذا الاجتماع.

ويبدأ كيري اليوم الثلاثاء زيارة إلى الشرق الأوسط بهدف بناء تحالف دولي لمواجهة مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية، في حين من المقرر أن يعلن الرئيس الأميركي باراك أوباما غدا الأربعاء عن إستراتيجيته الخاصة بمواجهة تنظيم الدولة.

وقال كيري للصحفيين في وزارة الخارجية إنه سيتوجه إلى الشرق الأوسط اليوم الثلاثاء لبناء تحالف أوسع من الشركاء في مختلف أنحاء العالم لمواجهة الدولة الإسلامية وهزيمتها في نهاية المطاف.

وأضاف أن التحالف الدولي الذي ترتسم ملامحه لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية مرشح للاستمرار أشهرا بل أعواما.

الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي:
يجب حشد الجهود العربية والدولية لمساندة العراق في هذه المرحلة الحرجة

دعوة وتضامن
من جهته دعا الأمين العام لـجامعة الدول العربية نبيل العربي اليوم الثلاثاء إلى "حشد الجهود العربية والدولية" لدعم العراق في مواجهة تنظيم الدولة الإسلامية.

وقال العربي في بيان إنه "يرحب بتشكيل الحكومة العراقية الجديدة برئاسة حيدر العبادي وبحصولها على الثقة من مجلس النواب العراقي".

وأكد "تضامن الجامعة العربية مع الحكومة العراقية الجديدة ومؤازرة جهودها في مكافحة الإرهاب وما يرتكبه تنظيم الدولة الإسلامية بحق العراقيين جميعا من جرائم وانتهاكات تمثل جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية".

وشدد على "ضرورة حشد الجهود العربية والدولية لمساندة العراق في هذه المرحلة الحرجة".

يشار إلى أن وزراء خارجية دول الجامعة العربية وافقوا يوم الأحد الماضي على اتخاذ كل التدابير الممكنة لمواجهة الدولة الإسلامية.

المصدر : الجزيرة + وكالات