قتل عشرات الأشخاص وأصيب آخرون في هجوم شنه مسلحو تنظيم الدولة الإسلامية بالضلوعية جنوب تكريت وجراء غارة جوية للجيش العراقي على مناطق سكنية جنوب غرب كركوك شمالي بغداد.
 
وقالت مصادر للجزيرة إن 19 شخصاً قتلوا وأصيب نحو ثمانين في هجوم شنه تنظيم الدولة على معقل الصحوات في منطقة الجبور بالضلوعية الواقعة بمحافظة صلاح الدين.
 
وأضافت المصادر أن الضلوعية تتعرض لهجوم كبير من محاور عدة من مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية بهدف اقتحام المدينة والسيطرة عليها، مشيرة إلى أن اشتباكات عنيفة تجري حاليا في منطقة البوفراج جنوب غرب المنطقة.
 
وذكرت أنه مع بدء الهجوم نفذ المسلحون تفجيرا انتحاريا بسيارة همر استهدف تجمعا لقوات أمنية ومتطوعين من أبناء العشائر الذين يقاتلون إلى جانب هذه القوات.

وأشارت المصادر ذاتها إلى أن "الهجوم الانتحاري" تزامن مع هجوم لمقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية على قضاء الضلوعية من جهتي الشمال والشرق في مناطق تسكنها عشيرة الجبور.
 
وأوضحت أن المسؤولين المحليين وأهالي المنطقة طالبوا الحكومة الاتحادية بتقديم دعم جوي لمواجهة هجوم مقاتلي تنظيم الدولة، إلا أن مطالباتهم لم تلق استجابة حتى اللحظة.

غارة بكركوك
وفي محافظة كركوك قتل 14 شخصا وأصيب عشرة بجروح جراء غارة شنتها طائرات حكومية على مناطق سكنية في مناطق تقع جنوب غرب المحافظة، بحسب مصادر تحدثت للجزيرة.
 
ووفق هذه المصادر فإن القصف استهدف منازل وأسواقا شعبية، وأدى إلى مقتل ثمانية أشخاص في ناحية الزاب، في حين قتل ستة آخرون في ناحية الرياض بجنوب غرب كركوك.

video

وقال الصحفي إبراهيم نجار من كركوك للجزيرة إن القصف ألحق خسائر مادية جسيمة بالمعدات والممتلكات في المحافظة.

وكانت الطائرات الحكومية قد استهدفت في الفترة الماضية هذه المناطق الواقعة في جنوب وجنوب غرب المحافظة التي يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية، وكان آخرها قبل أيام عندما أدى القصف إلى مقتل وإصابة العشرات نتيجة استهداف مستشفى للولادة في المنطقة.

وكانت وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) قد أعلنت أن طائراتها شنت غارات على مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية في محافظة الأنبار، في وقت أصيب فيه محافظ الأنبار وقائمقام منطقة حديثة وسبعة من الجنود في قصف بالهاون.

وأوضح البنتاغون أن الغارات بالأنبار جرت بالقرب من سد حديثة لمنع من وصفهم بالمتشددين من تعريض القوات العراقية -التي تسيطر على السد- للخطر.

وتعد هذه أول ضربة تنفذها أميركا في محافظة الأنبار منذ بدء غاراتها الجوية على مقاتلي الدولة في شمال البلاد في أغسطس/آب الماضي عقب شن التنظيم هجوما واسعا وسيطرته على مناطق واسعة شمالي وغربي البلاد.

المصدر : الجزيرة + وكالات