قال مصدر أمني لبناني إن خمسة صواريخ سقطت اليوم على بلدات في شرقي لبنان تخضع لنفوذ حزب الله، التي تقاتل بجانب قوات النظام السوري. وأضاف أن اشتباكات اندلعت بين الجيش اللبناني ومسلحين سوريين في محيط بلدة عرسال المحاذية للحدود السورية.

وأوضح المصدر لوكالة الأناضول أن الصواريخ الخمسة سقطت على بلدات حورتعلا والخضر وبريتال، واقتصرت الأضرار على الماديات دون إصابات بشرية. وأضاف أن الصواريخ قد يكون مصدرها محيط بلدة عرسال أو الأراضي السورية القريبة.

وقال إن اشتباكات شرسة اندلعت مساء اليوم في محيط عرسال بين الجيش اللبناني ومسلحين سوريين.

وكان مصدر أمني قد قال في وقت سابق إن صاروخين سقطا في محيط بلدة اللبوة، المحاذية لبلدة عرسال، دون إصابات بشرية.

وفي وقت سابق أكد مراسل الجزيرة في لبنان سقوط صاروخين في البقاع شرقي لبنان، مرجحا أن مصدرهما الأراضي السورية.

تجدر الإشارة إلى أن بلدة عرسال كانت قد شهدت مطلع الشهر الماضي معارك استمرت خمسة أيام بين الجيش اللبناني ومجموعات مسلحة أتت من سوريا، بينها جبهة النصرة وتنظيم الدولة الإسلامية، أدت إلى مقتل وجرح العشرات من المسلحين، ومقتل ما لا يقل عن 17 من عناصر الجيش اللبناني وجرح 86 آخرين.

ولا يزال نحو ثلاثين جنديا وعنصر درك لبنانيين محتجزين لدى تنظيم الدولة وجبهة النصرة عقب أسرهم أثناء المعارك التي وقعت.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة