دعا الأمين العام لـجامعة الدول العربية نبيل العربي اليوم إلى مواجهة شاملة لـتنظيم الدولة الإسلامية عسكرياً وسياسياً، وقال العربي في افتتاح أعمال الدورة 142 لمجلس الجامعة على مستوى وزراء الخارجية المنعقد بالقاهرة، إن الجامعة تواجه تحديات لم تشهدها منذ تأسيسها.

وأضاف أن الأوضاع الجارية تستدعي تحركا عربيا شاملا وتدابير أمنية وسياسية وفكرية، وكشف مصدر مسؤول في الجامعة العربية لوكالة الصحافة الفرنسية أن وزراء الخارجية العرب سيصوتون اليوم على مشروع قرار معروض عليهم خاص بمحاربة تنظيم الدولة الذي يسيطر على مساحات واسعة في سوريا والعراق.

وأضاف المصدر أن مشروع القرار العربي "يتضمن التنسيق مع الولايات المتحدة الأميركية لمواجهة التنظيم".

موقف أقوى
وكانت وزارة الخارجية الأميركية قالت إن وزير الخارجية جون كيري ناقش هاتفيا مع الأمين العام للجامعة العربية الحاجة لاتخاذ الجامعة خلال الاجتماع الوزاري موقفاً أقوى في التحالف الذي يجري تشكيله حالياً للتصدي لتنظيم الدولة.

كما شدد كيري على ضرورة تفعيل خطة عمل لوقف تدفق المقاتلين الأجانب وتجفيف منابع تمويل التنظيم. وقالت الخارجية الأميركية إن الجانب العسكري هو عنصر واحد في جهود التصدي لتنظيم الدولة الإسلامية، وإن القضاء على التهديد الذي يشكله التنظيم يتطلب وقتاً وإصراراً وتنسيقاً بين الشركاء العرب على المستويات الدولية والإقليمية والمحلية.

يشار إلى أن الاجتماع الوزاري العربي سيبحث أيضا العديد من الملفات، أبرزها النزاع الفلسطيني الإسرائيلي، حيث سيعرض الرئيس الفلسطيني محمود عباس أمام وزراء الخارجية العرب اليوم خطته السياسية لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي، التي تمت بلورتها بشكلها النهائي خلال العدوان الإسرائيلي على غزة.

المصدر : وكالات,الجزيرة