استشهد صباح اليوم الفتى المقدسي محمد عبد المجيد سنقرط، متأثراً بجروح أصيب بها مساء الأحد الماضي بعد استهدافه مباشرة برصاصة مطاطية من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي، أثناء مسيرة بالقرب من منزله في حي وادي الجوز بمدينة القدس المحتلة.

وأكدت عائلة الفتى محمد -البالغ من العمر 15 عاما- أنه سيتم تحويل الجثمان إلى مستشفى أبو كبير لتشريح جثته بإشراف ومتابعة من قبل محام وطبيب فلسطيني، وذلك في ظل محاولة من قبل سلطات الاحتلال لتسليم الجثمان في ساعات الليل منعا لوقوع أية مواجهات.

من جانبها، ستعزز قوات الاحتلال الإسرائيلي وجودها في المدينة تحسبا لاندلاع مواجهات مع الشبان عقب تشييع الجثمان.

من جانب آخر، ذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا) أن قوات الاحتلال اعتقلت اليوم أربعة شبان من حي الطور في القدس، وقال محامي نادي الأسير مفيد الحاج إن قوات الاحتلال اعتقلت كلا من باسل صياد محمد، وتيسير أبو سبيتان، وأحمد يوسف أبو سبيتان، وإبراهيم علي أبو جمعة.

المصدر : وكالات,الجزيرة