قتل نحو ثلاثين عراقيا وأصيب عشرات اليوم الثلاثاء في تفجيرات ضربت محافظات بوسط العراق من بينها بغداد، في وقت تستمر فيه المعارك بين القوات العراقية والكردية من جهة وبين تنظيم الدولة الإسلامية من جهة ثانية في محافظات أخرى شمال وغرب العاصمة العراقية.

ففي مدينة كربلاء (100 كلم تقريبا جنوب غرب بغداد) أدى انفجار سيارة ملغمة في منطقة "طويريج" وسط المدينة إلى مقتل ثمانية أشخاص وجرح 16 آخرين وفقا لمصادر أمنية وطبية.

وقال مصدر أمني إن القتلى هم ستة مدنيين واثنان من الشرطة. وكانت المدينة شهدت في السابق هجمات مماثلة بالسيارات المفخخة والعبوات الناسفة.

وفي محافظة بابل جنوبي بغداد أيضا، قتل خمسة مدنيين وأصيب 13 آخرون إثر انفجار سيارة مفخخة في بلدة الإسكندرية (50 كلم جنوب العاصمة)، وقتل ثلاثة آخرون في تفجير ببلدة الكفل التي تقع والإسكندرية في الجزء الشمالي من المحافظة.

كما قتل وجرح عدد من الأشخاص في هجوم مماثل في النجف التي تقع على مسافة 160 كيلومترا تقريبا جنوب غرب العاصمة العراقية. وفي بغداد قُتل 11 شخصا وُجرح أكثر من أربعين بتفجيرات في مناطق متفرقة.

يشار إلى أن تنظيم الدولة الإسلامية تبنى هجمات بالسيارات المفخخة ضربت مؤخرا أحياء ذات أغلبية شيعية في بغداد على غرار حي الكاظمية، وأوقعت عشرات القتلى والجرحى.

ويبرر التنظيم هذه الهجمات بالرد على العمليات العسكرية التي تشنها القوات الحكومية المدعومة بمليشيات "الحشد الشعبي" في عدد من المحافظات مثل الأنبار وصلاح الدين.

المصدر : الجزيرة + وكالات