أفاد مراسل الجزيرة في لبنان بأن تنظيم الدولة الإسلامية أفرج مساء الثلاثاء عن أحد الجنود اللبنانيين الذين يحتجزهم مع جبهة النصرة في محيط بلدة عرسال المحاذية للحدود السورية منذ أغسطس/آب الماضي.

وقال مصدر أمني لبناني -فضل عدم نشر اسمه- إن التنظيم أفرج عن الجندي كمال الحجيري.

وكان الحجيري خُطف لدى توجهه إلى مزرعة عائلته في وادي حميد بمحيط بلدة عرسال الشهر الماضي.

وأدت معارك عرسال -التي استمرت خمسة أيام- إلى مقتل ما لا يقل عن 17 من عناصر الجيش اللبناني وجرح 86 آخرين، إضافة إلى خطف عدد منهم ومن قوى الأمن الداخلي.

وقد أعدم تنظيم الدولة اثنين من الجنود المحتجزين ذبحا، كما أعدمت جبهة النصرة جنديا آخر برصاصة في الرأس.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة