أفاد مراسل الجزيرة بأن هدوءا يسود هضبة الجولان المحتلة منذ سيطرة المعارضة السورية المسلحة على كل المناطق المجاورة لخط وقف إطلاق النار، في حين استمرت اشتباكات بين القوات النظامية والمعارضة المسلحة في مناطق عدة بالبلاد.

وكانت قد دارت أمس اشتباكات عنيفة بين الجيش السوري والمعارضة المسلحة قرب المنطقة التي اُحتجز فيها 45 جنديا من فيجي يشتغلون في إطار قوات حفظ السلام الأممية بالمنطقة.

ومن جهة أخرى شنت قوات النظام السوري غارات بالصواريخ والبراميل المتفجرة على مناطق عدة بالعاصمة دمشق وريفها وريف إدلب، وقتلت عشرين شخصا وأصابت عشرات بجروح، بينما جرت اشتباكات عنيفة بينها وبين المعارضة المسلحة بريف حماة.

وذكر ناشطون أن جيش النظام استهدف بـ19 صاروخ أرض أرض الجهة الشمالية الشرقية لبلدة المليحة بالغوطة الشرقية في ريف دمشق وبأكثر من 25 برميلا متفجرا حي جوبر الدمشقي.

وأوردت "شبكة مسار برس" أن كتائب الثوار قصفت تجمعات لقوات النظام بالمدفعية وفجرت سيارة مفخخة بحاجز للجيش قرب بلدة فليطة في القلمون بريف دمشق.

وأشار "اتحاد تنسيقيات الثورة" إلى وقوع اشتباكات متقطعة بين الثوار وقوات النظام ومليشيات موالية له على الجبهة الشمالية الشرقية لبلدة المليحة المحاذية لبلدة ‫‏حتيته الجرش بريف دمشق، بالتزامن مع قصف مدفعي بقذائف الهاون والمدفعية والدبابات شمل المزارع المحيطة.

المعارضة السورية سيطرت على معبر القنيطرة بعد اشتباكات لعدة أيام (الجزيرة)

تدمير دبابة
وفي حلب دمرت قوات المعارضة دبابة لجيش النظام من طراز تي 55 بصاروخ تاو على جبهة عزان.

وأشارت "شبكة شام" و"سوريا مباشر" إلى اشتباكات بين الجيش الحر وقوات النظام على جبهة سليمان الحلبي بمدينة حلب، وسيطرة الجيش الحر على عدة مبان بالحي، كما قالت "سوريا مباشر" إن مقاتلات النظام أغارت على مدينة إعزاز وبلدة التلول الحمر بريف حلب.

وعلى صعيد آخر، ذكرت مصادر محلية عدة أن اشتباكات عنيفة جدا جرت على جبهة بلدة بطيش بريف حماة بين قوات النظام والمعارضة المسلحة استخدم الجيش الحكومي خلالها الطائرات الحربية والمروحيات في محاولة منه للتقدم من مدينة محردة.

قتلى وجرحى
إضافة لذلك، قصفت قوات النظام مدينة كفر زيتا بريف حماة الشمالي، كما اقتحمت بمساندة الشبيحة قرية تل خزنة بريف حماة الشرقي, قامت على أثرها بإعدام أكثر من عشرة مدنيين -بينهم رجل وزوجته وأطفاله إضافة لطفل معاق- ذبحا بالسكاكين وحرقاً بالنيران، حسب ما ذكر ناشطون من المعارضة المسلحة.

وتحدث مركز حماة الإعلامي عن صراخ النساء والأطفال ونهب عدد كبير من منازل القرية بشكل كامل.

وفي ريف إدلب، ذكرت شبكة "مسار برس" أن قوات المعارضة استهدفت بالهاون حاجز الزعلانة قرب وادي الضيف، وأشارت "شبكة شام" إلى ارتفاع عدد القتلى إلى عشرة، بالإضافة إلى عشرات الجرحى جراء الغارات الجوية على مدينة حارم بريف إدلب.

وأضافت "مسار برس" أن طيران النظام استهدف بالرشاشات الثقيلة الطرقات الواصلة بين قرى وبلدات ريف حماة الشمالي وريف إدلب الجنوبي.

وقالت أيضا إن كتائب المعارضة ومليشيا من حزب الاتحاد الديمقراطي الكردستاني اشتبكت في حي غويران بمدينة الحسكة.

المصدر : الجزيرة