أفاد مراسل الجزيرة أن طائرة حربية تابعة للواء المتقاعد في الجيش خليفة حفتر تحطمت مساء أمس الثلاثاء بعد اصطدامها بمبنى سكني في مدينة طبرق بشرق ليبيا، مما أدى إلى مقتل قائدها وأربعة مدنيين.

وقال الأهالي إن الطائرة، وهي من طراز سوخوي، سقطت على بعد كيلومتر من مقر البرلمان المنتخب أثناء أدائها عرضاً عسكرياً تأبيناً للعقيد إبراهيم المنفي الذي قضى الجمعة الماضية جراء تحطم طائرته قرب مدينة البيضاء، ثانية كبرى مدن الشرق الليبي.

وأوضح مصدر أمني أن قائد الطائرة، العقيد طيار رافع الفراوي، لقى حتفه في الحادث بينما نجا مساعده الذي أُصيب بجروح.

ووفق وكالة الصحافة الفرنسية فإن الطائرة الحربية انطلقت من قاعدة جمال عد الناصر الجوية في طبرق. غير أن الأنباء تضاربت بشأن سبب سقوطها بين خلل فني وفق جماعة حفتر وإعلان جماعة أنصار الشريعة إسقاطها بواسطة المضادات الأرضية.

وفي بنغازي كبرى مدن الشرق، أفاد مراسل الجزيرة أن عدد قتلى الاشتباكات المسلحة التي وقعت في منطقة بنينا أمس الثلاثاء بين قوات حفتر وقوات مجلس شورى ثوار بنغازي تجاوزت عشرين قتيلاً إضافة إلى عشرات الجرحى من كلا الطرفين.

وقال المراسل إن قوات وطائرات تابعة لحفتر قصفت مواقع قوات مجلس ثوار بنغازي، وقد ردت الأخيرة بإطلاق نيران المدفعية.

وتعرضت مدينة بنغازي فجر الثلاثاء لقصف عشوائي مجهول المصدر بقذائف هاون استهدفت مرافق إدارية داخل جامعة بنغازي والحي الجامعي المقابل للجامعة.

المصدر : الجزيرة + وكالات