أقر الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة -بصفته وزيرا للدفاع والقائد الأعلى للقوات المسلحة- سلسلة من التغييرات شملت تعيينات وإنهاء مهام قادة عسكريين والعديد من مستشاريه بالرئاسة.

وأنهى بوتفليقة مهام العميد عبد القادر عوالي بصفته رئيسا لأركان الحرس الجمهوري، كما أنهى أيضا مهام العميد عبد القادر بن زخروفة بصفته رئيسا لأركان الناحية العسكرية الأولى، وعيّن مكانه العميد نور الدين، كما تم إنهاء مهام العميد السعيد زياد بصفته رئيسا لأركان الناحية العسكرية الخامسة، وعيّن مكانه العميد خليفة غوار، وذلك بحسب الجريدة الرسمية.

كما تم إنهاء مهام اللواء رشيد زوين بصفته رئيسا لديوان الوزير المنتدب لدى وزير الدفاع، واللواء يوسف مذكور بصفته مكلفا بمهمة لدى الوزير المنتدب وزير الدفاع.

وأكدت الجريدة الرسمية إنهاء مهام العديد من المستشارين لدى رئيس الجمهورية، وكان أبرزهم مستشار شؤون الدفاع اللواء محمد تواتي، والمستشار القانوني السعيد بوالشعير، والمستشار أحمد أمين خربي.

وفي وقت سابق نقلت وكالة الأنباء الجزائرية أن بوتفليقة أقال مستشاره الخاص عبد العزيز بلخادم من منصبه ومن جميع مهامه في الدولة, ولم يذكر سبب إقالة بلخادم من منصبه وإبعاده من كافة أجهزة الدولة حتى الحزب الحاكم.

المصدر : وكالات