استياء فلسطيني من الانتقادات الأميركية لخطاب عباس
آخر تحديث: 2014/9/28 الساعة 17:30 (مكة المكرمة) الموافق 1435/12/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/9/28 الساعة 17:30 (مكة المكرمة) الموافق 1435/12/5 هـ

استياء فلسطيني من الانتقادات الأميركية لخطاب عباس

واشنطن انتقدت خطاب عباس أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة (الجزيرة)
واشنطن انتقدت خطاب عباس أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة (الجزيرة)

عبرت وزارة الخارجية الفلسطينية اليوم الأحد عن استيائها من تصريحات وزارة الخارجية الأميركية التي انتقدت بشدة خطاب الرئيس الفلسطيني محمود عباس في الأمم المتحدة أول أمس الجمعة.

وعبرت الخارجية في بيان عن "أسفها ودهشتها واستيائها من تصريحات الناطقة باسم الخارجية الأميركية جين بساكي، والتي أدلت بها تعقيبا على خطاب السيد الرئيس محمود عباس أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة".

واعتبرت أن مثل هذه التصريحات المدافعة عن الجرائم الإسرائيلية إنما تضر بأميركا على مستوى العالم وإمكانية أن تبقى راعية غير منحازة لعملية السلام".

ورأت الوزارة "أن هذه التصريحات تؤكد مرة أخرى أن الولايات المتحدة تضع نفسها محامية للدفاع عن إسرائيل بشكل أتوماتيكي حتى لو كانت إسرائيل -القوة القائمة بالاحتلال- قد ارتكبت جرائم متنوعة كما حدث مؤخرا في قطاع غزة قد ترتقي حسب قول مؤسسات دولية في حقوق الإنسان إلى مستوى جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية".

واعتبرت أن "مثل هذه التصريحات في الدفاع المستميت عن جرائم إسرائيل هي التي تولد تلك الأجواء المعادية لأميركا في المنطقة وفي العالم".

وأثار خطاب عباس استياء واشنطن عندما اتهم إسرائيل بارتكاب "جريمة إبادة" في قطاع غزة، مؤكدا من منبر الجمعية العامة للأمم المتحدة أن المفاوضات التي جرت برعاية أميركية فشلت وحان الوقت لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي و"لاستقلال دولة فلسطين".

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية جنيفر بساكي إن خطاب عباس "استفزازي". وأضافت أنه "كانت في خطاب الرئيس عباس اليوم توصيفات مهينة واستفزازية ومهينة نرفضها".

نتنياهو تعهد بالرد على ما وصفها بالأكاذيب التي رددها عباس أمام الأمم المتحدة (الأوروبية)

نتنياهو يتعهد
وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو تعهد بالرد على ما وصفها بالأكاذيب التي قال إن الرئيس الفلسطيني محمود عباس رددها في خطابه أمام الجمعية العام للأمم المتحدة.

وقال نتنياهو قبيل توجهه إلى نيويورك لترؤس وفد إسرائيل في اجتماعات الجمعية العامة إنه سيعمل على "فضح الافتراءات والأكاذيب" التي رددها عباس في خطابه أمام الأمم المتحدة.

وكان نتنياهو يشير إلى ما جاء في خطاب عباس من اتهامه إسرائيل بارتكاب جرائم إبادة ضد الإنسانية في حربها الأخيرة على قطاع غزة والتي استمرت 51 يوما وأدت لمقتل نحو 2200 فلسطيني.

وأشار إلى أن خطابه سيركز "على قول الحقيقة حول دولتنا والجنود الأبطال في جيش الدفاع"، وردد نتنياهو أن الجيش الإسرائيلي "هو الجيش الأكثر أخلاقية في العالم".

كما انتقد نتنياهو خطاب الرئيس الإيراني حسن روحاني أمام الجمعية العامة، ووصف خطابه بالتحريضي، وأشار إلى أنه سيتحدث في خطابه المقرر غدا الاثنين باسم مواطني دولة إسرائيل في الرد على الخطابين.

وكان وزير الخارجية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان قد انتقد خطاب عباس، وقال في تصريحات نقلتها الإذاعة الإسرائيلية العامة أمس السبت إن ما أعلنه عباس يدل على أنه لا يريد أن يكون شريكا في اتفاق سلام.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات